المحتوى الرئيسى

مليونية لبناء مصر

07/18 11:57

بعد أن نطمئن على حكومة الحاج شرف الجديدة، ونتأكد أن أعضاءها ليسوا من الطاعنين فى السن، ولا من التابعين للنظام السابق، ولا هم من صنيعة الأجهزة الأمنية المختلفة، وبعد أن نتأكد أيضا من أن وزارة الحاج شرف بالفعل تتبنى رؤية للنهوض بالبلاد خلال المرحلة القادمة،

أظن أننا في حاجة لهذه المظاهرات الشعبية، لكي نعيد تنشيط الحركة السياحية مرة أخرى، ولكي نفتح المجال للمستثمرين الأجانب والعرب، مصر في حاجة إلى أن نتكاتف جميعا للنهوض بها اقتصاديا واجتماعيا، ومظاهرة مثل هذه سوف تؤكد للعالم اجمع أننا مازلنا على سياستنا الاقتصادية، وأننا لن نتحول إلى سياسة المصادرة أو الملكية العامة، مظاهرة مثل هذه سوف نرسل من خلالها رسالة لكل شعوب العالم أننا نفتح بلادنا وقلوبنا لهم، وأننا نحتاج إلي أن يشاركونا في البناء وفى النهوض باقتصادنا وتقويته، ونؤكد للعالم اجمع أن الشعب المصرى لا يحتاج مساعدات مادية، بل يحتاج إلى مشروعاتكم، يحتاج إلي مصانع وشركات ومشروعات تقوى اقتصاده وتستوعب عمالة وتساعد على تنشيط حركة السوق، مصر تسعى إلى بناء اقتصاد ولا تسعى إلى الاقتراض.

قبل جمعة المليونية ندعو جميع وسائل الإعلام الأجنبية والعربية لتغطية فعالياتها، وندعو جميع الدبلوماسيين الأجانب والعرب في مصر لمشاركتنا في هذه الوقفة، شريطة أن تكون المظاهرة شعبية بعيدة عن الطابع الرسمي أو الدبلوماسي، يقودها شباب الثورة وأسر الشهداء الذين سقطوا بها، نترك للشباب فكرة تنظيمها، على أن نضع في الحسبان إقامة نصب للشهداء بالميدان بجواره لوحة تضم صور جميع من سالت دماؤهم وضحوا بأرواحهم من أجلنا، قد يشارك بعض الفنانين والمطربين والشعراء والفنانين التشكيليين الذين شاركونا في الثورة، لكن الأساس مشاركة العامة والأسر التي خرجت في أيام الغضب.

هذه الفكرة أتمنى أن يسعى شباب الثورة إلى تنفيذها بالمشاركة مع الأحزاب وجميع الحركات والائتلافات السياسية، وأن يترك لهم تحديد موعدها خلال الأسابيع القادمة بعد اطمئناننا على حكومة الحاج شرف الجديدة، نقف ويحمل بعضنا باقات الورد ونغنى لمصر، وندعو شعوب العالم لزيارة بلادنا، والاستمتاع بمنتجعاتها وريفها ومواقعها الأثرية، وندعو رجال الأعمال والحكومات المختلفة لإقامة مشروعات استثمارية ثقيلة في المدن المصرية، في أسيوط وقنا وسوهاج ومرسى مطروح وطنطا وكفر الشيخ والمنصورة والزقازيق وشبين الكوم، علينا أن نتجمع جميعا وندعوهم بالعربية والانجليزية والفرنسية والألمانية والصينية والأسبانية، علينا أن نرحب بهم باللهجة الصعيدية والبورسعيدية والاسكندرانية وباللهجة الريفية، نقف جميعا بقلوبنا الطيبة وببساطة أهالينا في الأحياء الشعبية نرحب وندعو لبناء وتقوية اقتصاد مصر، ونؤكد للعالم اجمع: نحن في انتظاركم.

Alaaalaa321@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل