المحتوى الرئيسى

فيديو وصور – بأفضال عبد الفضيل .. الأهلي يهدي نقطة للوداد المغربي

07/17 23:54

فقد النادي الأهلي نقطتين ثمينتين في أولى مبارياته في دوري المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا بعد تعادله أمام نادي الوداد البيضاوي المغربي بنتيجة 3-3 في المباراة التي أقيمت بدون جمهور على ملعب الكلية الحربية.

وجاء التعادل المخيب للآمال بعد أن تسبب شريف عبد الفضيل مدافع النادي الأهلي في تسجيل هدفين للوداد بعد أن سجل هدفاً في مرماه وساعد في إحراز هدف آخر للوداد في الوقت القاتل للمباراة.

شوط أول جيد

بدأ الشوط الاول ساخنا منذ البداية حيث تمكن الوداد من التقدم بهدف سجله شريف عبد الفضيل لاعب الأهلي في مرماه في الدقيقة الأولى بعد أن أساء تقديره لكرة عرضية من الجهة اليمنى للوداد ليضع الكرة بجسمه في مرمى لأحمد عادل حارس النادي الأهلي.

ولكن الأهلي أراد الرد سريعاً، وفي خلال دقيقتين فقط من هدف الوداد تمكن متعب الحراس عماد متعب من تسجيل هدف التعادل بعد دربكة في منطقة الجزاء بعد ضغط من دومينيك دا سيلفا لتصل الكرة إلى متعب الخالي من الرقابة ليسجل هدف التعادل في الدقيقة الثالثة من زمن المباراة ويشتعل اللقاء مبكراً.

وبعد هدف التعادل حاول النادي الأهلي تسجيل الهدف الثاني لإنهاء المباراة مبكراً فمارس الفريق الضغط من منتصف الملعب عن طريق حسام عاشور وشن هجمات من الأطراف عن طريق أحمد فتحي في الجهة اليمنى وسيد معوض في الجهة اليسرى.

وبالفعل أسفر الضغط الاهلاوي عن ضربة جزاء في الدقيقة 22 بعد أن حاول مدافع الوداد إبعاد الكرة العرضية - التي أرسلها سيد معوض على رأس متعب - بيده، وتقدم لها وائل جمعة وتمكن من تحويلها في المرمى ليتقدم الأهلي 2-1.

شوط مجنون

وانطلق شوط المباراة الثاني بنفس نهاية الشوط الأول، ضغط متواصل من النادي الأهلي وامتلاك لمنتصف الملعب.

وقام جوزيه بإشراك المدافع الشاب رامي ربيعة بدلاً من أحمد السيد خشيةً من تعرضه للطرد بعد تصحله على بطاقة صفراء.

وعلى عكس سير اللقاء تمكن الوداد من تسجيل هدف التعادل عن طريق محسن ياجور " اغير مراقب " في الدقيقة 61 لتتصعب مهمة الأهلي.

هدف دومينيك

وأملاً في العودة من جديد قام النادي الأهلي بالضغط من العمق من خلال الكرات البينية من حسام غالي والكرات العرضية من سيد معوض وفتحي.

وأشرك مانويل جوزيه السيد حمدي بدلاً من جدو لتنشيط الجانب الهجومي في ظل ابتعاد جدو عن مستواه وعدم تمثيله لأي خطورة تذكر على مرمى الوداد.

وفي الدقيقة 75 يمرر حسام غالي كرة بينية ماكرة إلى دومينيك دا سيلفا المكافح ليستلم الكرة ويتخطى حارسي المرمى ويضع الكرة في المرمى الخالي رغم الضغط من مدافع الوداد ليتقدم الأهلي 3-2.

تبديل غير موفق

وبعد الهدف أراد مانويل جوزيه الحفاظ على تقدم فريقه والوصول به إلى بر الأمان ليخرج من المباراة بالنقاط الثلاث، فقام بالدفع بإينو " الغير موفق " على حساب دومينيك.

وبعد نزوله بدا إينو مرتبك وغير موفق في الاستلام والتسلم وبدلاً من المساعدة في امتلاك منتصف الملعب، ساهم إينو برعونته في الضغط على الخصم.

وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع أن المباراة قد انتهت، مر لاعب وسط الملعب بفريق الوداد بسهولة بسبب رعونة إينو في الضغط عليه ومرر كرة بينية أساء عبد الفضيل مرة أخرى استلامها أو إبعادها وهو على حدود منطقة الجزاء لتصطدم الكرة بجسده وتتهيأ لمهاجم الوداد محسن ياجور الذي لم يتوانى في إيداع الكرة في المرمى في الدقيقة 89 ليسجل ثاني أهدافه وثالث أهداف الوداد في اللقاء.

واحتسب الحكم أربعة دقائق وقت بدل من ضائع حاول خلالها لاعبو الأهلي تدارك الموقف إلا أن الوقت لم يسعفهم لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي 3-3.

شاهد أهداف اللقاء