المحتوى الرئيسى

كل يوم

07/17 23:21

الإعلام... والرأى العام (2)

ربما يقول البعض أن الإعلام الأمريكى هو النموذج الأمثل لحرية التعبير فى العالم.. وذلك قول صحيح إلى حد كبير... وربما يقول آخرون إن الإعلام الأمريكى لا يباع ولا يشترى وأنه يخضع لضمير الممارسة فقط وليس للنفوذ المباشر لمن يملك الصحيفة أو الشاشة الصغيرة... وذلك أيضا قول صحيح إلى حد ما!

ولكن واقع الحال أكبر وأقوى من كل هذه التفسيرات والاجتهادات والتحليلات النظرية خصوصا فى مجتمع يعترف فيه الجميع بأن « الدولار هو سيد الكل وهو أيضا خادمهم» ... فالدولار هو محور الحياة فى أمريكا وهو الذى يحكم ويتحكم فى كل شئ فيها.. والهدف ليس خدمة النظام الرأسمالى فقط وتلبية احتياجات المجتمع الأمريكى فى الداخل وحده، وإنما أيضا خدمة الأهداف السياسية العليا للولايات المتحدة الأمريكية خارج الحدود.

ولهذا لا يبدو غريبا أن يكون الشئ الوحيد الذى يتفق عليه الأمريكيون ويرددونه قولا وعملا صباح مساء شعار يقول: ( دولار قوى لكى تستمر أمريكا قوية على الدوام )!

وإذن فنحن أمام قوتين متداخلتين تتحكمان فى ضبط مشاعر واتجاهات الرأى العام الأمريكى وبالتالى توفير الأجواء الملائمة لصنع القرارات والسياسات المطلوبة... قوة غير ظاهرة نسبيا على المسرح وهى قوة (الدولار) وقوة صريحة ومباشرة تخاطب العقول والنفوس والضمائر وهى قوة (الإعلام ).

ولأنه ليس من مصلحة أمريكا أن يكون هناك أى تصادم بين قوة (الدولار) وقوة ( الإعلام ) حتى لا يتشتت الرأى العام فى اتجاهات متنافرة ظهرت صيغة فريدة - لا أعرف إن كانت مرتبة أو تلقائية - تضع هاتين القوتين فى سلة واحدة تملك معظمها تقريبا فئة واحدة .

وأية نظرة على الواقع الاقتصادى الأمريكى لمعرفة من يملك القدرة على توجيه دفة الدولار فى البورصات والاستثمارات والاحتكارات سوف يكتشف بسهولة أن هؤلاء أنفسهم هم الذين يملكون النصيب الأكبر من أدوات ووسائل الإعلام الأمريكي... إنهم يهود أمريكا الذين يعترف الجميع بأنهم أصحاب النفوذ القوى خلف قوة الدولار ووراء قوة الإعلام .

وأظن أن الإجابة على السؤال الذى طرحته أمس لم تعد تحتاج إلى مزيد من الإيضاح ولكنها تطرح سؤالا مهما هو : ما هى حقيقة حرية الصحافة والإعلام فى أمريكا... وإلى أى مدى تتمتع «الميديا» باستقلالية الفكر والنشر والتعبير ؟... باختصار شديد... هل فى أمريكا توجد حرية صحافة مطلقة أم أنها حرية صحافة «مبرمجة» لحساب من يدفع ويمول ويسيطر؟

سؤال تهمنا إجابته فى مصر هذه الأيام تحديدا !

 

خير الكلام :

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل