المحتوى الرئيسى

بوعميم .. وزير الثقافة يتابع تنفيذ الإستراتيجية الموضوعة للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية./ إضافة أولى وأخيرة

07/17 20:25

وتم إقامة ورشة عمل تطبيقية عن البرنامج مفتوحة للفتيات عنوانها "القرقيعان" وذلك للمشاركة في فعالية اليوم المفتوح الأسبوعي للنادي تزامنا مع ذكرى "حق الليلة" وركزت الورشة على إخراج أفلام من أعمال الفتيات.

وفي سياق متصل نظم النادي احتفالية بمناسبة "حق الليلة" على مدى ساعتين في مسرح النادي وذلك ضمن فعاليات اليوم المفتوح الذي يقام كل خميس واشتمل برنامج الفعالية عدة فقرات منها تعريف القرقيعان وتقديم مسرحيتين من تمثيل الفتيات تبين طريقة إحياء القرقيعان فيما مضى..كما تضمنت الفعاليات عرض للأزياء التراثية وعرض أفلام من صنع الفتيات لفعالية القرقيعان والعديد من المسابقات الترفيهية كالألغاز الشعبية و الأشغال اليدوية والرسم الحر للأطفال واختتمت الفعالية بتكريم الفائزين وتوزيع القرقيعان على الأطفال والفتيات والسيدات.

وأقيم معرض تم من خلاله عرض مجموعة من الأعمال اليدوية لمركز التنمية الاجتماعية بالفجيرة واشتمل المعرض على العديد من الأعمال التراثية الشعبية والأشغال اليدوية والعطور والبخور والملابس والإكسسوارات النسائية.

كما قدمت التربوية فاطمة السري نائبة رئيس مجلس إدارة مؤسسة المرأة العربية محاضرة للفتيات بعنوان "رموز وطنية" يوم الخميس الماضى بنادي الفجيرة العلمي التابع للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وذلك في إطار توعية فئة الشباب بالرموز الوطنية ضمن البرنامج الوطني "صيف بلادي 2011" الذي يهدف بشكل رئيسي لاحتضان الشباب وتثقيفهم خلال فترة الإجازة الصيفية.

وعن الرموز الوطنيةأوضحت السري أن الفكرة تزامنت مع الذكرى السنوية الأربعين لقيام دولة الاتحاد وتتضمن التقديم والتعريف بأربعين رمزاً وطنياً وقالت: "من خلال متابعتي للشباب والطالبات في كافة المراحل التعليمية من الابتدائية وحتى الجامعية وترددي على البعض منهم من خلال المشاركة في الأنشطة اكتشفت أن مجموعة كبيرة منهم لا تعرف الكثير عن الوطن بأبعاده وتاريخه وجغرافيته وشخصياته الوطنية اللهم إلا بقدر بسيط ولهذا أسباب عديدة لا مجال لحصرها هنا ولكنها أصبحت هماً يؤرق من لديه الحس الوطني الذي يهتم بوعي الأجيال بالوطن وإنجازاته ورموزه وكيفية وصول هذه المعلومات إلى الطلبة حتى تبقى تلك الرموز في الذاكرة ولا تندثر مع الأيام.

وفي نهاية المحاضرة أبدت السري سعادتها بالتجاوب من قبل فتيات نادي الفجيرة العلمي اللواتي تفاعلن مع القصص اللي روتها والأسئلة التي طرحتها كما أبدت الفتيات سعادتهن لما تلقينه من معلومات مفيدة تخص بلدهم دولة الإمارات.

من جهته أشاد خالد الفزاري مدير النادي العلمي بالفجيرة بالمعلومات التي قدمتها الإعلامية للفتيات وذكر أنه من الضروري لكل شاب وفتاة أن يتعرف على الرموز الوطنية التي ساهمت في بناء الإتحاد ومكنت للدولة.

وقال إن النادي يحرص دائمًا على تقديم مختلف الدورات التي تناسب مختلف الفئات العمرية وأنه سيتم خلال هذا الأسبوع تعليم الفتيات والشباب المنتسبين برامج متنوعة ومفيدة تتيح للأعضاء استغلال أوقات فراغهم بكل ما هو مفيد وممتع.

ونظم مركز شباب الشارقة رحلة ترفيهية لمنتسبيه إلى "دبي مول" في إطار أنشطة برامج البرنامج الوطني صيف بلادي 2011 حيث شارك في الرحلة نحو 25 شاباً وخاضوا تجربة التزحلق على الجليد.

وتحت عنوان "حب وولاء" نظمت جماعة المنشط الثقافي في مركز شباب الشارقة أحد مراكز صيف بلادي 2011 أمسية شعرية قدمها من دخل المركز الشعراء؛ راشد عبدالله وخالد سيف وراشد المعيني ومن خارجه الشاعر عبدالسلام حميد وتضمنت الأمسية أبرز الفنون الشعرية كالشعر الشعبي والنبطي والشلات والقصائد التراثية في حب الوطن ولقي الشعراء ترحيباً شديدا وهتافات من الحضور من الشباب.

من جانبه أكد عبدالرحمن محمد بني ياس مدير المركز على أهمية هذه الأمسيات في توفير فرصه ثمينة للشباب في التعرف على الموروث الثقافي من الشعر الشعبي والنبطي الموروث والشلات منوها بأن النجاح الملحوظ لهذه الأمسية دفع القائمين عليها لكي تستمر بشكل دوري ضمن فعاليات صيف بلادي.

وقال إن الرحلة الترفيهية حققت أهدافها كذلك من حيث كسر الروتين اليومي بإقامة نشاط ترفيهي خارج أسوار المركز وتعريف الشباب بالنهضة العمرانية والتطور الكبير الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف أن المشرفين هاني القاسم ومنصف ساسي حرصا على إقامة العديد من المسابقات المتنوعة إضافة إلى أجواء المرح والاستمتاع بين الشباب المشاركين في الرحلة والذين تجاوبوا بشكل كبير مع برنامجها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل