المحتوى الرئيسى

تخفيض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة يخطف الأنظار

07/17 16:14

17 July 2011

الولايات المتحدة الأميركية
الدولار يتراجع

شهد الأسبوع الماضي العديد من الأحداث الاقتصادية الحاسمة التي أثرت بدورها على حس المخاطرة في الأسواق العالمية، خاصة مع اقتراح رئيس الاحتياط الفدرالي الأمريكي بن برنانكي امكانية طرح المزيد من التحفيزات الاقتصادية، الأمر الذي دفع بالدولار الأمريكي إلى التراجع، وذلك إلى جانب تصريح وكالة موديز بوضعها للولايات المتحدة الأمريكية تحت المراقبة مع إمكانية تخفيض التصنيف الائتماني لها. أما اليورو فقد افتتح الأسبوع عند 1.4265 ليتراجع بعدها سريعاً لما دون 1.4000، وذلك بسبب تخفيض التصنيفات الائتمانية للعديد من البلدان الأوروبية والذي دفع باليورو إلى التراجع ليبلغ 1.3837، إلا أن اليورو سرعان ما ارتفع من جديد بعد تصريحات برنانكي، ليقفل الأسبوع عند 551.41. علماً أن الجنيه قد سار على الخطى نفسها التي سار عليها اليورو، فقد افتتح الأسبوع عند 1.6059 ليتراجع بعدها إلى 1.5781 مقابل الدولار الأمريكي، ليقفل الأسبوع مع ارتفاع بسيط عند 401.61. من ناحية أخرى، تمكن الين الياباني من استعادة الموقع الآمن الذي كان ينعم به سابقاً، فقد افتتح الأسبوع عند 80.64 وذلك مع تحقيق العديد من المكاسب، ليقفل الأسبوع عن 79.15 ، أما الفرنك السويسري فقد أتى أداءه مشابهاً لأداء الين الياباني حيث استفاد من تراجع الدولار الأمريكي، فقد افتتح الأسبوع عند 0.8366 ليتراجع بعدها ليبلغ 0.8083، إلا أنه أقفل الأسبوع عند 600.81.

مبيعات التجزئة الأساسية
تراجعت المبيعات في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل فاق التوقعات خلال الشهر الماضي، الأمر الذي يشير إلى قيود الإنفاق التي يعاني منها المستهلك مع العلم انه يشكل 70% من الاقتصاد، فقد ارتفعت المبيعات منذ شهر يوليو من عام 2010 بنسبة 0.1%، باستثناء مبيعات السيارات والبنزين والمواد البنائية، أما مبيعات الجملة فقد تراجعت لتبلغ 0% خلال شهر يونيو عن نسبة 0.1% المتوقعة، وذلك بسبب التراجع الكبير الحاصل في أسعار الطاقة والذي يعد الأكبر خلال السنتين الأخيرتين.

مستويات البطالة تتراجع
تراجع عدد الأمريكيين المطالبين بالتعويضات الأولية عن البطالة خلال الأسبوع الماضي وذلك إلى أدنى مستوى لها منذ شهر أبريل، الأمر الذي يشير إلى أن سوق العمل قد بدأ يشهد بعض التحسن، فقد تراجع عدد مطالبات التعويض عن البطالة ليبلغ 405,000 مطالبة بدلاً من 413,000 مطالبة المتوقعة، وهو تراجع يبلغ 22,000 مطالبة.

ثقة المستهلك تتراجع
تراجعت ثقة المستهلك الأمريكي بشكل مفاجئ وذلك إلى أدنى مستوى لها خلال ما يتجاوز السنتين، والذي يدل على أن التحسينات الضعيفة التي طرأت على سوق العمل إلى جانب تراجع أسعار المساكن من شأنه أن يحد من الإنفاق، وفي حين قضت التوقعات بأن يبقى مؤشر ثقة المستهلك ثابتاً عند 72.2، فقد صدر عن الاقتصاد الأمريكي القراءة التمهيدية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلك، حيث انخفض إلى 63.8 وهو المستوى الأدنى له منذ شهر مارس من عام 2009، وذلك عما كان عليه الشهر الماضي عند 71.5.

المنطقة الأوروبية
صندوق النقد الدولي يدعو إلى المبادرة فوراً بالقيام باللازم بصدد البنوك الأوروبية

دعا صندوق النقد الدولي حكومات العالم إلى المبادرة فوراً بالتصرف اللازم إزاء أزمة الديون اليونانية، كما وجه تحذيراً إلى أوروبا بأنها تستغرق الوقت الطويل لإصلاح نظامها المصرفي وذلك في مواجهة مخاطر انتشار الأزمة إلى المزيد من البلدان الأخرى، فالمخاوف من انتشار هذه الأزمة إلى المزيد من البلدان الأوروبية قد عززها الارتفاع الحاصل في عائدات السندات الإيطالية والإسبانية، وذلك إلى جانب تخفيض التصنيف الائتماني للبرتغال وإيرلندا.

اليونان تتوصل إلى صفقة بقيمة 14 مليار يورو
توصلت اليونان إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي خلال الأسبوع الماضي، يمنحها فيه 14 مليار يورو من صندوق الاتحاد الاوروبي وذلك للاستثمارات الملحة في البنية التحتية للبلاد والتي تحتاج ماسة إليها لتعزيز النمو الاقتصادي فيها. وبما أن الاقتصاد اليوناني قد تأثر سلباً بتدابير التقشف التي اتبعتها الحكومة، فقد تراجع النمو الاقتصادي السنوي ليبلغ 5.5% خلال الربع الأول، أما الحكومة اليونانية فقد عدلت توقعات النمو التي وضعتها للعام 2011 حيث أصبحت 3.9%. أما وكالة فيتش للتصنيف الائتماني فقد خفضت التصنيف الائتماني لليونان من B+ إلى CCC، وذلك يعود إلى تفاقم الشكوك المتعلقة بالدور الذي يلعبه الدائنين من القطاع الخاص في أي من برامج التمويل المستقبلية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، وذلك بالإضافة إلى تقارير الاقتصاد الكلي للبلاد والتي انعكست على القرار القاضي بتخفيض التصنيف الائتماني لليونان إلى أدنى المستويات.  

موديز تعلن عن تخفيض التصنيف الائتماني لإيرلندا
أصبحت إيرلندا الدولة الثالثة بعد البرتغال التي تم تخفيض التصنيف الائتماني لها إلى أدنى درجات الاستثمار، فقد أعلنت موديز عن تخفيض تصنيف إيرلندا إلى Ba1 والذي ترافق مع مباحثات في تقديم دعم مالي ثان لها، كما ارتبط هذا التخفيض بالاحتمالية المتزايدة في أن يتكبد حملة السندات من القطاع الخاص بالخسائر التي ستنجم عن ذلك وذلك باعتبارها جزءاً من أي دعم مالي مستقبلي. هذه الاستنتاجات أتت شبيهة لتلك المستخدمة خلال التخفيض الائتماني للبرتغال الحاصل خلال الأسبوع الماضي، والذي أدى إلى عمليات بيع للديون على نطاق واسع في بعض الدول الأوروبية.

ايطاليا تعتمد موازنة التقشف
والجدير بالذكر أن إيطاليا، وهي ثالث أكبر اقتصاد في أوروبا، قد انجرفت إلى أزمة الديون الأوروبية، فالمخاوف المتزايدة إزاء تخلف اليونان عن سداد ديونها قد حمل تأثيرات جمة على الحكومة الإيطالية خلال الأسبوع الماضي، والتي يبلغ حجم الدين فيها إلى 120% من الناتج المحلي الإجمالي. هذا وقد منح المجلس الأعلى في البرلمان الإيطالي موافقته على موازنة تقشف بقيمة 48 مليار يورو، ويقضي العرض المقدم بموازنة الميزانية مع حلول عام 2014.

المملكة المتحدة
مستويات التضخم تتراجع على نحو غير متوقع

تراجعت مستويات التضخم في المملكة المتحدة للمرة الأولى خلال ثلاثة أشهر، خاصة وأن التراجع الحاصل في الإنفاق قد ساعد في تقليل تكاليف منتجات الرياضة والتسلية والترفيه، الأمر الذي تسبب بتراجع الجنيه الاسترليني، فقد تراجع مؤشر أسعار المستهلك من 4.5% إلى 4.2% خلافاً لكافة التوقعات. هذا وقد شدد محافظ بنك انكلترا على موقفه بإمكانية تراجع مستويات التضخم باتجاه نسبة 2% المستهدفة وذلك خلال السنتين القادمتين، كما تجدر الإشارة إلى أن البنك المركزي قد أبقى على معدلات الفائدة ثابتة عند مستوى منخفض وذلك لدعم عملية التعافي الاقتصادي.

البطالة ترتفع
ارتفعت نسبة البطالة في المملكة المتحدة خلال الشهر الماضي في أسرع ارتفاع لها منذ شهر مايو من عام 2009، الأمر الذي يثير التساؤلات حول ما إذا كان الاقتصاد قادراً على توفير وظائف كافية بحيث تتماشى مع الاقتطاعات التي تقوم بها الحكومة. هذا وقد ارتفعت مطالبات التعويض عن البطالة بـ24,500 مطالبة عما كانت عليه خلال شهر مايو وذلك لتصل إلى 1.52 مليون مطالبة، وهي الأعلى منذ شهر مارس من عام 2010، مع العلم أن العدد قد فاق الـ15,000 المتوقعة بـ9,400 مطالبة.  

أسعار السلع
الذهب مسجلا رقما جديدا

ارتفعت أسعار الذهب إلى مستويات قياسية حيث بلغ سعر أونصة الذهب 1,594.45 دولاراً خلال الأسبوع الماضي، وذلك بسبب التوقعات القاضية بتفاقم أزمة الديون السيادية في الولايات المتحدة الأمريكية والمنطقة الأوروبية، إلا أن أسعار الذهب سرعان ما تراجعت مع حلول نهاية الأسبوع لتبلغ 1,582.55، كما تجدر الإشارة إلى أن الذهب قد حقق نمواً بلغ 11% خلال العام الحالي، حيث أن مكاسبه خلال السنوات العشر الأخيرة قد فاقت المكاسب التي حققها خلال العقود التسع الأخيرة.

الكويت
الدينار الكويتي عند مستوى بلغ 0.27410

افتتح الدينار الكويتي التداول عند صباح يوم الأحد عند 0.27410.أسعار العملات 15-يوليو-2011


Previous Week Levels

This Week's Expected Range

3-Month

Currencies

Open

Low

High

Close

Minimum

Maximum

Forward

EUR

1.4040

1.3835

1.4281

1.4155

1.3830

1.4430

1.4305

GBP

1.5898

1.5780

1.6191

1.6140

1.5880

1.6435

1.6210

JPY

80.33

78.45

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل