المحتوى الرئيسى

"جيروزاليم": أمريكا خططت لإسقاط القذافي قبل الأسد

07/17 15:01

واشنطن: كشفت وثيقة أمريكية الأحد أن عدة قادة وزعماء عرب يتم التخطيط للقضاء عليهم وفق تسلسل زمني محدد وهم صدام حسين، وياسر عرفات، ومعمر القذافي، وعمر حسن البشير، وبشار الأسد.

ونقلت وكالة "فارس" للأنباء عن الوثيقة أن هؤلاء الرؤساء ممن يعتبروا أعداء للولايات المتحدة، وبدأت العملية عام 2003 علي أن تنتهي مع إسقاط الأسد.

وقال الكاتب العربي أبو جودة في تقريره عن التحولات في سوريا والتدخل الأجنبي فيها، أن العامل الداخلي يتلخص ببساطة في التفرد بالحكم من جانب واحد وخنق الحريات والتعبير أدى إلى ضياع فرص التنمية ومهد الطريق أمام تدخل القوات الأجنبية التي تبرر ذلك بالدفاع عن حقوق الإنسان أو نشر الديمقراطية.

وجاء في الوثيقة الأمريكية التي نشرتها صحيفة "جيروزاليم" قبل 10 سنوات أن القضاء على الزعيم القذافي صعب قبل الرئيس بشار الأسد أو إزاحته بعد التخلص من الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأضافت الوثيقة التي نشرتها الصحيفة الصهيونية آنذاك قبل حادث سبتمبر/ أيلول عام 2001 أن حكومة بوش تتحرك لإنهاء حكم أعداء أمريكا تحت عناوين التخلص من أعداء الديمقراطية والسلام في الشرق الأوسط وفق تسلسل معين.

وأكدت الصحيفة أن هذه الوثيقة تم إعدادها بعد وصول الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش إلى الحكم بفترة زمنية قصيرة لتكون البداية من العراق عام 2003 .

وتضمنت الوثيقة أيضا معلومات عن مناقشة أمريكا مسألة آليات احتلال العراق مع الحلفاء فى الناتو وكيفية استخدام القوة العسكرية لتنفيذ باقي الأهداف الكبري.

وبخصوص ياسر عرفات، ذكرت الوثيقة الأمريكية أن بعد اتهامه بالتعامل مع الجماعات "الإرهابية" وعدم مواجهتهم، دفع ذلك واشنطن للتفكير في محاصرته والتضييق عليه لمنع التأثير على الآخرين خاصة خلال المرحلة التي سبقت وفاته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل