المحتوى الرئيسى

حبيب: أدعو لنقابة مستقلة للحفاظ علي كرامة السينمائيين

07/17 19:04

مالذي دفعك للاشتراك في الانتخابات هذه الدورة؟

اتفقت انا ومجموعة من السينمائيين منهم المخرج محمد علي والمونتيرة مني ربيع ومدير التصوير سامح سليم وقررنا ان نشترك في الانتخابات ليكون همنا الأكبر هو انشاء نقابة محترمة تهتم بكرامة السينمائيين بعد المعاناة التي طالما عشناها في الفترة الماضية فأنا عضو نقابة منذ عام 1998 لم تطأ قدمي سلم النقابة منذ يومها لانني لا أجد مكاناً محترماً يعطيني حقي وليس لها موقف لأتشرف اني تابع لها فقررت المشاركة لاثبات موقفي.

ومارأيك في الانتخابات؟

«سويقة» هذه أقل كلمة يمكن ان توصف بها انتخابات السينمائيين هذه الدورة رغم فوزي بمقعد في مجلس النقابة إلا أنني رافض لكل اجراءات الانتخابات فلا يعقل ان تجري يوم الاحد وهو يوم اوردرات تصوير لكل السينمائيين ايضا عقدت الانتخابات في مسرح فيصل ندا وهو مسرح لايصلح لأي شئ جعلنا ننتقل بالانتخابات الي المقهي وهذا موقف غير انساني بالمرة والسبب في ذلك ان هناك اعضاء مصلحتهم الاساسية ان تقام الانتخابات في يوم يمثل تعجيزاً لكل السينمائيين وفي نفس الوقت يتيح فرصة لإجبار التليفزيونيين ان يأتوا الي النقابة للترشيح وهي نفس الطريقة التي كانت تتبع طوال الاعوام الماضية وهي نفسها التي تنفذ وهو مايؤكد ان فلول النظام مازالوا موجودين.

كيف ستتعامل مع مسعد فودة وانت عضو معه في المجلس؟

في البداية فكرت انا و7 من اعضاء النقابة منهم فوزي العوامري وعمر عبد العزيز وسامح سليم ومحسن احمد في إسقاط الانتخابات لكننا استفسرنا عن هذا الموضوع فوجدنا ان الاعتذار عن عضوية المجلس سيكون نتيجته اجراء الانتخابات مرة اخري وليس إسقاط النقيب فرجعنا في كلامنا لاننا لانضمن الانتخابات القادمة، وقررنا ان نسعي لاعادة جدولة النقابة وتنقية الجداول التي تتسبب كل عام في تزوير الانتخابات والتعاون مع مسعد فودة علي انه شخص موجود في مكانه لكن لن نحترمه بسبب تصريحاته عن الثوار وتقديمه بلاغات ضد كل المشاركين في الثورة وسنحافظ علي النقابة حتي لاتسقط في يده وفي نفس الوقت سيكون هدفنا الرئيسي إعطاء الفرصة للسينمائيين للتعامل معنا حتي تقام النقابة المستقلة التي ستأخذ وقتاً في انشائها لانها تفرض 30 في المائة من نسبة عمل كل الاعضاء المشاركين.

هل تشكك في تزوير في الانتخابات ؟

انا أتعجب من نقابة مكانها علي بعد امتار من ميدان التحرير وفي نفس الوقت مازال فلول النظام مسيطرين عليها، أتعجب من اننا نقدم طعناً لعمل الانتخابات يوم الجمعة فيتم رفضه دون إبداء اسباب، وتقام انتخابات مدعو لها بطريقة غير شرعية وفي نفس الوقت انا غير متصور ان يشارك مسعد فودة في الانتخابات في نفس الوقت الذي نعلم فيه انه نفس الرجل الذي قال إن السينمائيين اذا نزلوا الي ميدان التحرير في الـ18 يوماً الذي تغير فيها مصير مصر سيرفدهم من النقابة وقال ايضا إن الفنانين الذين يشاركون في المظاهرات هدفهم الحصول علي وجبات كنتاكي و50 جنيهاً فانا لا أفهم من المتحكم في هذه النقابة وهونفسه لم يحترم النقابيين ولا اعضاء النقابة لذلك لا أستبعد حدوث تزوير لان الفساد مازال موجوداً.

مارأيك في موقف المعتصمين المسيطرين علي مقر النقابة في شارع عدلي؟

الاعتصام وسيلة متحضرة جدا في التعبير عن الرأي وأعتقد انه من المفترض ان يكون رأي الاغلبية هو الصحيح وانا سعيد بتواجد الناس بشكل مكثف لان ذلك شكل مشروع لمكافحة الفساد فلايعقل ان تقدم مستندات وتم نشرها في وسائل الاعلام المختلفة وفي نفس الوقت يضرب بها عرض الحائط.

وماذا ستفعل للتصدي لهذا الفساد ؟

نحن نجهز الآن لنقابة سينمائيين مستقلة وفور انشائها لن يكون لأي سينمائي شريف صلة قرابة من بعيد أو قريب بهذه النقابة الموجودة لانها بالنسبة لنا نقابة غير شرعية، لننشئ نقابة محترمة يكون اهدافها الحفاظ علي كرامة السينمائيين والمساواة بينهم فلايوجد شخص يصرف عليه ملايين وآخر يصرف عليه ملاليم ان نخلق نقابة لاتسيطر عليها امن الدولة ولايكون اعضاؤها عملاء فيه، وألا اخاف من الحديث لان حواري وكلامي كله مسجل ويتم التجسس عليه، لابد من انشاء نقابة قوية عندما تحدث مشكلة في العمل ألجأ لها أي انشاء نقابة هدفها حل المشكلات وعدم الاهتمام فقط بالعلاجات والمعاشات والمصايف هذه هي النقابة المطلوبة.

لماذا اعتذر كل النجوم عن فيلمك واحد صحيح؟

لان الفيلم به أربع بطلات وكل واحدة تشاهد ادوار الفنانة التي تشاركها الدور فتشعر ان دورها صغيربالمقارنة بين الاثنين، فتعتذر لذلك، الفيلم عرض علي العديد من الفنانات ورفضن ليكون النهاية من بطولة رانيا يوسف وبسمة وكندا علوش ومعهن الفنان هاني سلامة ومن اخراج هادي الباجوري وجاري تصويره ليعرض في عيد الاضحي والفيلم يدور احداثه في اطار كوميدي اجتماعي بعيدا تماما عن الثورة.

ولماذا تأجل مسلسل شربات لوز؟

المسلسل من إخراج خالد مرعي وبطولة الفنانة يسرا في ثاني تعامل بعد مسلسل «خاص جدا» وانا سعيد جدا بالتعامل معها فهي فنانة قادرة علي التألق في أي دور وتربطني بها علاقة صداقة خاصة جدا و تدور احداثه في قالب اجتماعي كوميدي عن الصراع بين طبقتين مختلفتين واجمل مافي هذا المسلسل ان كل الشخصيات مدانة كلهم من الاشرار وهذا ما أعجبني في المسلسل ان تدور أحداثه كلها في اطار مضحك فانا لا احب ان أظهر الشخصيات كملائكة في اعمالي لان عصر الملائكة انتهي والمسلسل تم تأجيله لأن الشركة المنتجة لم تلحق بتصوير العمل للعرض في شهر رمضان.

وماذا عن فيلم 18 يوم؟

انا سعيد بهذه التجربة التي تشرح مشاعر الشعب المصري وفيه 10 مخرجين لعشرة افلام يشارك فيها اغلب نجوم مصر،وكان من المقرر عرض الفيلم علي اليوتيوب والفيس بوك ولكن الفيلم عرض في مهرجان كان وحقق نجاحا بعدها طلب عرضه في العديد من المهرجانات فوجدنا ان الفيلم من الممكن ان يكون جماهيريا فقررنا عرضه في قاعات العرض.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل