المحتوى الرئيسى

القبائل العربية تستنكر تدخل الناتو وترفض تقسيم ليبيا

07/17 12:21

  استنكرت القبائل العربية تدخل حلف الناتو فى الشئون الداخلية لليبيا ، وأعلنت رفضها لمحاولات تقسيم ليبيا وغيرها من الدول العربية .

  جاء ذلك في المؤتمر الذي عقد مساء أمس السبت بديوان عائلة سعدي أحد فروع قبيلة البياضية بقرية رابعة مركز بئر العبد بين وفد ممثلى شيوخ وأعيان القبائل الليبية مع مشايخ وعواقل القبائل البدوية بشمال سيناء .

  وأكد الدكتور مفتاح الواعر رئيس الوفد الليبي أن هناك أكثر من 2000 قبيلة ليبية تعلن دعمها للقذافي ، مشيرا الى أنه تم عقد اجتماع موسع لممثلي جميع القبائل يومى 5 و 6 مايو الماضي ، وأعلنوا رفضهم لاعتداءات الناتو وتقسيم ليبيا مثلما حدث في السودان ويستهدف العراق .
   وأضاف أن الوفد يمثل مختلف القبائل الليبية من الزاوية وأجدابيا والبريقة وطرابلس وبنغازى وغيرها من المناطق والمدن الليبية ، وداعيا إلى الوقوف بجانب الشعب الليبي الذى يقتل ويتعرض للإبادة من قبل المرتزقة والحلف الأطلسى .

 وأعلن أن ليبيا كانت حتى شهر يناير الماضي مثالا للاستقرار والأمن ، ولكن الأعداء دبروا لها المكائد من أجل استغلال ثرواتها وتقسيمها وشجعوا الجواسيس والعملاء والمساجين على سفك الدماء وخلق حالة من الفوضى وترويع الأسر الآمنة .. وقد تطورت الأمور إلى اعتداءات حلف الأطلسي بعد أن ظنوها نزهة لا تستغرق إلا بضعة أيام .. إلا أن الشعب صمد وراء زعيمه طوال 5 شهور ، وأنه لا بد أن ينتصر فى النهاية مثلما انتصر على إيطاليا من قبل .

   وأضاف أن الوفد يزور مصر بهدف توضيح صورة ما يجري فى ليبيا بعد أن شوهها الاعلام المضلل ووضع الشعب الليبى فى موضع الاتهام مع أنه مفترى عليه ، ولقاء عدد من المسئولين إلى جانب القبائل العربية للتوصل إلى حل للأزمة حتى يعود الاستقرار والأمن الاقتصادي إلى ليبيا كما كان ، حيث سبق زيارة مطروح وبني سويف والفيوم والجيزة ، وأنه تم توضيح الموقف لوزير الحارجية وأمين عام جامعة الدول العربية وتفهموه جيدا، كما تفهموا مهمة الوفد ، وأنه على القبائل العربية القيام بدور اجتماعي والتدخل للصلح بين الأشقاء والمغرر بهم فى ليبيا , ولرد المظالم عن الشعب الليبى .

   ونقل تحيات وإعجاب القبائل الليبية الى القبائل البدوية فى مصرخاصة فى سيناء  تقديرا لمواقفها النبيلة مع ليبيا وزعيمها .

    وأكد باقى أعضاء الوفد الذى يضم نحو 20 فردا أنه تم استهداف ليبيا وعلمها الأخضر كنموذج للإسلام الذي يحاربونه ويسعون إلى القضاء عليه ولنهب ثرواتها .

 وألقى الشاعر الليبي عبد الحميد المغربى ( من أجدابيا ) قصيدة بعنوان " أمتى " وأهداها للقذافي ، كما ألقى شعراء سيناء قصائد من الشعر النبطي والبدوي .

  ومن جانبه أعلن عيد مرزوقة أحد مشايخ قبيلة البياضية مستضيفة المؤتمر أن هذا المؤتمر مبادرة شعبية من قبائل سيناء التى تربطها أواصر الدم مع قبائل ليبيا ، وأن أبناء سيناء يذكرون للشعب الليبي والزعيم القذافي وقوفه دائما مع شعب مصر فى أزماته  خاصة فى معركة السادس من أكتوبر 1973 حينما صدرت تعليمات القذافي للمقاتلين الليبيين بالوقوف فى خندق واحد مع المقاتل المصرى .

  وأعلن إبراهيم عليان ممثل قبيلة السواركة والقبائل الحدودية أن أسلوب الاستعمار واحد فى كافة الأقطار العربية حيث يعمل على استنزاف مواردها وتقسيمها ، مؤكدا رفض جميع القبائل العربية لمؤامرات الحلف الأطلسي فى ليبيا وباقي الدول العربية ، ورفض عدوان حلف الناتو على ليبيا ، والمخططات الأجنبية لتقسيمها ونهب خيراتها .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل