المحتوى الرئيسى

الجيش السوري يدخل "الزبداني" و"حمص" ويستعد لاقتحام "البوكمال".

07/17 19:34

بعد اعتقال المعارض علي العبد

الله

الجيش السوري يدخل "الزبداني" و"حمص" ويستعد لاقتحام

"البوكمال"

استمرار المظاهرات في سوريا
دمشق:

في اول رد فعل على التظاهرات الحاشدة التي شهدتها سوريا في مختلف مناطقها ومدنها

الجمعة، وفي ما يمكن أن يعدّ الترجمة الفعليّة لوعود الرئيس بشار الأسد

الإصلاحيّة.

 

اقتحم الجيش

السوري، اليوم الاحد، مدينتي الزبداني في جنوب سوريا - القريبة من الحدود اللبنانية

والتي تبعد 50 كلم شمال غرب دمشق - وحمص في وسطها اللتين شهدتها تظاهرات كبيرة

مناهضة للنظام بالدبابات.

 

 فيما أورد الإعلام السوري ان الجيش يستعد

لاقتحام مدينة «البوكمال» في شرق البلاد، حيث رصد عمليات إنزال قامت بها مروحيات

تابعة للجيش قرب المدينة، كما تم اعتقال المعارض علي العبد الله في اطار حملة

اعتقالات قامت بها قوات الأمن والجيش في مدينة قطنة.

 

من جهته أعلن

رئيس "الرابطة السورية لحقوق الإنسان" عبد الكريم ريحاوي ان قوات الأمن والجيش

السوري دخلت الزبداني، وفتشت المنازل واعتقلت أكثر من خمسين

شخصا.

 

مشيرا إلى أن

الجيش دخل أيضا مدينة حمص، وأضاف: "أن أربع دبابات وناقلة جنود تمركزت في حي دوار

«الخالدية»، وقد نظم السكان تظاهرة كبيرة تعبيرا عن رفضهم دخول

الجيش".

 

وأفادت "الرابطة

السورية لحقوق الإنسان" انه تم اعتقال الكاتب والمعارض السوري علي العبدالله في

اطار حملة اعتقالات قامت بها قوات الامن والجيش في مدينة« قطنة» التي تبعد 25 كلم

جنوب دمشق.

 

وكان قد افرج عن

العبدالله اخيرا بعد عفو عام اصدره الرئيس السوري بشار الاسد في مايو/ايار الماضي،

فيما اعتقل العبدالله (61 عاما) في ديسمبر/ كانون الأول 2007 وحكم عليه بالسجن

عامين ونصف لدعوته الى الديمقراطية.

 

احتجاجات ومظاهرات في سوريا
وكان

يفترض أن يفرج عنه في يونيو/حزيران 2010 لكنه ظل قيد الاعتقال على خلفية تصريحات

أدلى بها عن إيران ولبنان.

 

والعبدالله واحد

من 12 معارضا سوريا وقعوا إعلان دمشق الذي دعا الى تغيير ديمقراطي في

سوريا

 

وقد حكمت محكمة

الجنايات في دمشق في أكتوبر / تشرين الأول 2008 على جميع هؤلاء بالسجن لسنتين ونصف

سنة بتهمتي "اضعاف الشعور القومي"، و"نقل انباء كاذبة من شأنها ان توهن نفسية

الامة". وافرج عنهم جميعا باستثناء العبدالله.

 

من جهتها، أكدت

صحيفة "الوطن" السورية القريبة من النظام أن الجيش السوري يستعد لاقتحام مدينة

«البوكمال» شرق سوريا التي تشهد وضعا "متفجرا" بسبب قيام "مجموعات إرهابية مسلحة"

بإشعال الاضطرابات في هذه المنطقة على الحدود مع العراق.

 

وكتبت الصحيفة أن

"الوضع الأمني تفجر في مدينة «البوكمال»، بينما يبدو ان الجيش يستعد للتدخل على

حدود سوريا الشرقية مع العراق".

 

 مشيرة نقلا عن "مراقبين" إلى ان "رد

السلطات السورية كان حاسما بارسال الجيش الى بؤر التوتر الحدودية لأنها تخشى من ان

تنشأ حركة تمرد مسلحة في احدى المناطق الحدودية حيث تستطيع ان تحصل على خطوط تموين

«لوجستي» ودعم سياسي".

 

ويذكر ان مواجهات

وقعت امس في حمص بين مناصرين للنظام ومعارضين له بعد مقتل ثلاثة شبان مؤيدين

للنظام.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل