المحتوى الرئيسى

سيد حلمى : مازلنا نتفاوض مع البنك الأهلى لتوزيع أرباح على المساهمين وسنبحث البدائل بمجلس الإدارة

07/17 10:31

القاهرة - هل تصدقون ان الشركة المصرية لمدينة الانتاج الاعلامى  (MPRC)  تم تأسيسها كمنشأة غير هادفة للربح كأحد مشروعات اتحاد الاذاعة والتلفزيون.

هذه الحقيقة كما يسردها المحاسب سيد حلمى – رئيس مجلس ادارة الشركة , والذى اشار الى ان الدراسات الفنية للمشروع استندت على ذلك عند اقامته , واسهم اتحاد الاذاعة والتلفزيون بحصة عينية عند التأسيس تمثل حوالى 42% من رأسمال الشركة.

واشار سيد حلمى الى انه تسلم رئاسة مجلس ادارة المدينة فى اواخر عام 2005 وكان فيها 29 استوديو مجهزة بكامل الاجهزة وفندق بنظام BOT حق الانتفاع ينتهى عقد الانتفاع بعد 45 سنة , ولا توجد اى مساحات ادارية ومخازن لاستخدام الشركة ولا توجد مخازن للتأجير وكانت ربحية الشركة حوالى 29 مليون جنيه.

اشار الى ان منطقة الماجيك كانت ايراداتها حوالى 15 مليون جنيه ومصروفاتها 14 مليون جنيه . وهناك مشكلة مزمنة وهى المبنى الادارى و المكلف فى قوائم الشركة بحوالى 1.2 مليار جنيه وعائده لا يذكر . وشبه الامر بشراء عربية مرسيدس اخر موديل وتششغيلها تاكسى , وزيادة التكلفة الى زيادة الاهلاك مما اثر على ارباح الشركة , وكانت الشركة تسهم فى شركات خاسرة وتم التخارج منها , والقروض كانت 167 مليون جنيه وفوائدها 56 مليون جنيه.

وحول مستقبل المدينة وما حدث فيها من تطوير اشار سيد حلمى الى انه حاليا تم مضاعفة عدد الاستديوهات اكثر من مرتين ونصف بالتمويل الذاتى , وتم تخفيض القروض الى اقل من الثلث ودفع الفوائد . ارتفعت ارباح المدينة الى حوالى 100 مليون جنيه العام الماضى اى تضاعفت حوالى ثلاث مرات وثلث المرة خلال 5 سنوات رغم ان القوانين التى اسست المدينة على اساسها والدراسات التى استهعدفت ان تكون الشركة غير هادفة للربح اثرت على المدينة.

واشار سيد حلمى الى ان الشركة مازالت تتفاوض مع البنك الاهلى لتوزيع ارباح على المساهمين وحاملى الاسهم بالاضافة لباقى ارباح العاملين بعد ان قررت ادارة الشركة صرف 3 اشهر ونصف للعاملين مكافأة.

واشار الى انه تم رفع الحد الادنى للرواتب للعامل الذى لا يقرأ ولا يكتب الى 1000 جنيه رغم الظروف التى يمر بها الاقتصاد وهو ما يؤثر على الشركات.

واشار سيد حلمى الى انه تم توزيع اسهم مجانية مرتين ورأت ادارة الشركة انه سيؤثر على عدد الاسهم وهو ما سيؤثر على المساهمين ولذلك اتجهت الشركة الى التوزيع النقدى ومازالت الشركة تتفاوض مع البنك الاهلى وفى انتظار موافقته على التوزيع .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل