المحتوى الرئيسى

صافي أرباح "سابك" السعودية في الربع الثاني يبلغ 8.1 مليارات ريال مقابل 5.02 مليارات العام الفائت

07/17 16:14

المصدر: داو جونز – نفط وكيميائيات

(صدر هذا المقال أساساً يوم السبت)

-- صافي أرباح "سابك" للربع الثاني يعلو 61% على خلفية ازدياد الإنتاج والمبيعات

-- "سابك" ستوزع أنصبة أرباح نقدية بقيمة 6 مليارات دولار بواقع 2 ريال لكل سهم عن النصف الأول

-- شركات تصنيع المواد البتروكيميائية في الخليج تستفيد من تحسّن الظروف الاقتصادية العالمية

الرياض (زاويا داو جونز) – أعلنت "السعودية للصناعات الأساسية" (2010.SA) أو "سابك"، أكبر شركة مدرجة في الشرق الأوسط، يوم السبت عن ارتفاع صافي أرباحها للربع الثاني بنسبة 61% إلى 8.1 مليارات ريال (ما يساوي 2.2 مليار دولار) على خلفية ازدياد الإنتاج والمبيعات الذي تحقق بفضل انتعاش الطلب وتدني أسعار المواد الأولية.

وتخطت النتيجة توقعات المحللين لدى "كريديت سويس" و"الأهلي كابيتال" الذي يتخذ من الرياض مقراً له، والذين توقعوا أن يبلغ صافي أرباح "سابك" للربع الثاني 7.16 مليارات ريال و7.69 مليارات ريال على التوالي.

وجاء في بيان صدر عن شركة تصنيع البلاستيك والمواد الكيميائية والمعادن نُشر على موقع بورصة السعودية الإلكتروني أن ربحية السهم الواحد بلغت 5.26 ريالات مقابل 3.48 ريالات العام الفائت.

وعزت "سابك" سبب الارتفاع في الأرباح الفصلية إلى ازدياد حجم الإنتاج والمبيعات إضافة إلى تحسّن أسعار معظم المنتجات.

كذلك، علا الدخل التشغيلي في الربع الثاني 45% إلى 13.28 مليار ريال مقابل 9.14 مليارات ريال خلال الربع نفسه من العام 2010.

كما ارتفع صافي الدخل في النصف الأول من 10.45 مليارات العام الفائت إلى 15.79 مليار فيما ازداد الدخل التشغيلي عن الفترة نفسها 37% إلى 25.78 مليار ريال.

وفي بيان منفصل، أعلنت "سابك" أنها ستوزع أنصبة أرباح نقدية بقيمة 6 مليارات ريال بواقع ريالين للسهم الواحد عن النصف الأول من السنة.

وأفاد محلل الأسهم لدى أبحاث "الأهلي كابيتال"، طارق العليوات، أن "سابك" حققت مستوى قياسياً تاريخياً آخر في الأرباح الفصلية ... وأن المحصلة النهائية المتينة للأرباح أتت مرتفعةً بنسبة 5% عن تقديراتنا في حين أنها فاقت متوسط التوقعات بنسبة 10%. ولا يزال السهم يحظى بتصنيف overweight وبسعر هدف يبلغ 128.6 ريالاً سعودياً".

هذا وتستفيد شركات تصنيع المواد البتروكيميائية في الخليج العربي، بما فيها "سابك"، من تحسّن الظروف الاقتصادية عالمياً، التي عززت بدورها الطلب على المنتجات البتروكيميائية والبلاستيك المستخدم في سلع المستهلكين والصناعات مثل صناعة السيارات.

كما تستفيد "سابك" من انخفاض كلفة مواد التلقيم على غرار الغاز الطبيعي – المستعمل بشكل كبير في إنتاج المواد الكيميائية في المنطقة – محلياً، ما يمنح الشركة امتيازاً تنافسياً على العديد من الشركات المنتجة في أماكن أخرى والتي تستخدم النافثا، وهو من مشتقات الخام التي شهدت ارتفاعاً في السعر تماشياً مع أسعار النفط.

وذكر البنك الاستثماري "نومورا" في مذكرة صادرة عنه الشهر الفائت أنه يتوقع أن تشهد شركات المواد البتروكيميائية في الشرق الأوسط ربعاً آخر تسجل خلاله نمواً متيناً في الأرباح – بحيث ترتفع بمتوسط يتراوح بين 5 و10% على أساس فصلي – بفضل الارتفاع المستمر في أسعار المواد الكيميائية وازدياد نسبة استغلال المصانع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل