المحتوى الرئيسى

الأمن التونسي يفرق مظاهرة سلمية في العاصمة باستخدام القوة

07/17 00:32

تونس: قام الأمن التونسي، مساء يوم السبت، بتفريق مظاهرة سلمية باستخدام القوة في ساحة باب سعدون بالعاصمة تونس.

وأفادت وكالة أنباء «تونس إفريقيا» أن رجالاً يرتدون الزي الرسمي للشرطة قاموا بملاحقة المتظاهرين باستخدام الهراوات، واعتقلوا عدداً منهم في سيارات الشرطة واعتدوا على بعضهم بالضرب قبل أن يطلقوا سراح معظمهم.

وجاءت تظاهرة اليوم، بعد إطلاق دعوات عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، ظهر يوم السبت، لتنظيم مسيرة سلمية تنطلق من ساحة محمد على في اتجاه القصبة.

وهو ما تم في حدود الساعة الخامسة بعد الزوال حيث تجمع بضع عشرات من الشباب رافعين عديد الشعارات المناوئة للحكومة الانتقالية وللهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة "هيئة بن عاشور".

وحاول المتظاهرون التوجه إلى القصبة عبر باب بحر، غير أن طوقا أمنياً حال دون ذلك، وقد سعى رئيس منطقة باب بحر إلى إقناعهم بالتراجع عن تنظيم المسيرة باعتبارها " دون ترخيص قانوني" ورد عليه المحتجون بأنهم " قدموا بطلب باسم شباب الثورة لكن السلطات المعنية رفضت مدهم بالترخيص".

وإثر ذلك حاول منظمو المسيرة تغيير مسلكهم من خلال المرور بنهج المنجي سليم في اتجاه باب سويقة ثم نهج باب سعدون إلا أن رجال الأمن أجهضوا هذه المحاولة في مستوى ساحة باب سعدون.

وكانت قوات الأمن التونسية منعت أمس بالقوة متظاهرين من الاعتصام في ساحة القصبة ،ما أثار استياء الأحزاب السياسية التي أعربت في بيانات منفصلة عن رفضها المطلق الاعتداء على المتظاهرين،والاستخدام العشوائي للقنابل المسيلة للدموع

واستنكرت الأحزاب السياسية التونسية اعتداء قوات الأمن على بعض الصحافيين أثناء تغطيتهم لهذه التظاهرات،وشددت على ضرورة احترام حرمة المساجد والمؤسسات العامة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل