المحتوى الرئيسى

قوات "الناتو" تقصف طرابلس والثوار يسيطرون على البريقة خلال ساعات

07/17 09:33

قوات "الناتو" تقصف طرابلس

والثوار يسيطرون على البريقة خلال ساعات

الثوار ـ ثورة ليبيا
طرابلس: شن طيران الحلف الأطلسي "الناتو" في ساعة مبكرة من يوم الاحد مواقع في

العاصمة الليبية طرابلس ، فيما يتواصل القتال بين الثوار وقوات العقيد معمر القذافي

غربا , وشرقا حول مدينة البريقة النفطية الإستراتيجية التي يأمل الثوار أن يسيطروا

عليها خلال ساعات.

وذكرت وكالة "فرانس برس" انه قد سمع دوي ما لا يقل عن

13 انفجارا هزت طرابلس، مشيرة الى ان بعض الانفجارات يوحي بأن مواقع عسكرية

استهدفت.

من جهته أقر التلفزيون الليبي باستهداف مواقع عسكرية,

لكنه تحدث أيضا عن تعرض مواقع مدنية للقصف, وعن سقوط ضحايا، دون أن يقدم أي حصيلة,

مشيرا إلى أن الأهداف التي قصفتها طائرات "التحالف الصليبي" تقع في حيي عين زارة

وتاجوراء شرقي طرابلس.

تواصل القتال

وتأتي تلك الغارات على طرابلس بينما يحاول الثوار

إحراز تقدم على مختلف جبهات القتال شرقا وغربا.

فعلى الجبهة الشرقية, يتطلع الثوار إلى السيطرة خلال

ساعات على البريقة، رغم المقاومة التي يبديها نحو ثلاثة آلاف من أفراد كتائب

القذافي.

وقال مراسل قناة "الجزيرة" إن الثوار بسطوا سيطرتهم

على حقل "الساحل" وحقل "110" مما يعني قطع الإمدادات النفطية عن قوات الكتائب

المرابطة بالبريقة.

وأضاف أن ذلك يعني نجاح الثوار في ضرب طوق من ثلاث

جهات على المدينة الساحلية، مشيرا إلى أن قوات القذافي خسرت في معارك أمس آليات،

بينما أسر الثوار عددا من جنود الكتائب, وأزالوا حوالي 400 لغم

أرضي.
 
وفي وقت سابق أفادت أنباء بمقتل 10 وجرح 172 من قوات الثوار في

هجوم على مرفأ البريقة النفطي شرقي البلاد، فيما صدت هذه القوات الموالية للقذافي

غربي البلاد.

وتتمركز معظم قوات الثوار على بعد 20 كيلومترا خارج

المدينة، وتمنعها صواريخ جراد التي تطلقها قوات الحكومة من التقدم نحوها، غير أنهم

تمكنوا من أسر أربعة من قوات القذافي.

واندلع القتال السبت في سلسلة الجبال الغربية حيث

تحاول المعارضة الانطلاق نحو طرابلس.

ويمكن سماع دوي إطلاق النيران من قرية بير عياد التي

تبعد 15 كيلومترا جنوب خط الجبهة في بلدة بير الغنم.

ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" عن أحد

مقاتلي المعارضة في بير عياد واسمه أحمد، قوله: "ان قافلة من قوات القذافي مكونة من

15 عربة حاولت الاقتراب من بير الغنم إلا أن قوات المعارضة ردت عليها فارتدت

القافلة بعد نحو ساعة من تبادل إطلاق النيران".

وقال القائد المحلي لقوات المعارضة فتحي الزنتاوي "إن

قوات القذافي كانت في قافلة واحدة إلا أنها انقسمت إلى 3 مجموعات كل واحدة تتألف من

3 أو 4 عربات وفرت جميعها".

القذافي لن يتنحى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل