المحتوى الرئيسى

خبراء: حكومات مبارك اهتمت بالقرى السياحية على حساب المصانع

07/17 17:21

القاهرة - قال وائل نوارة رئيس شبكة الليبراليين العرب، إن الشرارة الأولى للثورة لم تنطلق من المنتمين إلى الطبقات الاجتماعية الفقيرة، بل قامت على أكتاف من يرغبون فى الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وانتقد فى الصالون الليبرالى العاشر، الذى نظمه مركز مبادرة لدعم قيم التسامح والديمقراطية» فى الإسكندرية، أمس الأول، بالتعاون مع مؤسسة «فريدرش ناومان» من أجل الحرية، بعنوان «نحو اقتصاد حر وعادل فى مصر اهتمام حكومات مبارك بتطوير وتحسين الطرق المؤدية إلى القرى السياحية مثل «مارينا»، وإهمال تطوير الطرق السريعة التى تخدم المواطنين والعمال للانتقال إلى المصانع.

وأكد ضرورة توفير الحق فى التدريب لكل خريجى الجامعات، مع حرية المنافسة ومنع الاحتكار، مرجعا انتشار العشوائيات والتطرف والإرهاب إلى غياب عدالة التوزيع والتنمية فى سوق العمل، ولفت إلى وجود مؤامرة من الدول الصناعية الكبرى على الأسواق فى الدول النامية، متسائلا: كيف يكون سعر البترول أقل من سعر المياه رغم أن المياه مورد متجدد فى حين أن البترول مورد قابل للفناء؟ مطالبا الحكومة بـ«خلق ظهير صحراوى لكل محافظة بهدف التوسع العمرا.

ومن جانبه، طالب سيد بسيونى، رئيس مجلس إدارة مركز مبادرة، جميع المصريين بعدم الانتصار لأفكارهم ورؤاهم الخاصة على حساب المصلحة العامة للدولة، مشيرا إلى أن الأفكار الخاصة باقتصاد السوق الحرة أو النظام الاشتراكى وغيره، «أفكارا صالحة للتطبيق للخروج من المأزق الاقتصادى الذى وضعنا فيه النظام السابق».

وأضاف: «الدول الأوروبية فى حاجة إلى دعم الاقتصاد المصرى لإنقاذه من الانهيار، وتأثير انهيار الاقتصاد فى الدول العربية على الدول الأوروبية يجبرها على التعاون معها لإنقاذ الأوضاع، وبخاصة فى حالة إجراء انتخابات حرة ونزيهة، وفوز تيار يلقى قبول المواطنين.

وأضاف: مصر قادرة على تعظيم فرص استفادتها من الكمية التى تحصل عليها من المياه، مع العمل على تقليل الفاقد، بهدف التوسع العمرانى بدون الحاجة إلى زيادة نسبتها من نهر النيل مشددا على أن الدولة تمتلك العديد من مصادر الطاقة التى تساعدها على بناء اقتصاد قوى، وضرورة تعظيم الموارد التى تملكها، وعدم التفريط فيها مقابل الحصول على الأموال.

المصدر : جريدة الشروق

القاهرة - قال وائل نوارة رئيس شبكة الليبراليين العرب، إن الشرارة الأولى للثورة لم تنطلق من المنتمين إلى الطبقات الاجتماعية الفقيرة، بل قامت على أكتاف من يرغبون فى الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وانتقد فى الصالون الليبرالى العاشر، الذى نظمه مركز مبادرة لدعم قيم التسامح والديمقراطية» فى الإسكندرية، أمس الأول، بالتعاون مع مؤسسة «فريدرش ناومان» من أجل الحرية، بعنوان «نحو اقتصاد حر وعادل فى مصر اهتمام حكومات مبارك بتطوير وتحسين الطرق المؤدية إلى القرى السياحية مثل «مارينا»، وإهمال تطوير الطرق السريعة التى تخدم المواطنين والعمال للانتقال إلى المصانع.

وأكد ضرورة توفير الحق فى التدريب لكل خريجى الجامعات، مع حرية المنافسة ومنع الاحتكار، مرجعا انتشار العشوائيات والتطرف والإرهاب إلى غياب عدالة التوزيع والتنمية فى سوق العمل، ولفت إلى وجود مؤامرة من الدول الصناعية الكبرى على الأسواق فى الدول النامية، متسائلا: كيف يكون سعر البترول أقل من سعر المياه رغم أن المياه مورد متجدد فى حين أن البترول مورد قابل للفناء؟ مطالبا الحكومة بـ«خلق ظهير صحراوى لكل محافظة بهدف التوسع العمرا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل