المحتوى الرئيسى

اليوم الخامس من مهرجان ليوا للرُّطب 2011: إقبال كبير على المشاركة في مسابقات المهرجان وفعالياته

07/17 09:46

17 July 2011

المشاركون يتسابقون على تقديم أفضل أنواع "الخنيزي" و"بومعان"

المنطقة الغربية - حمل اليوم الخامس من أيّام مهرجان ليوا للرّطب 2011 الفوز لمن استحقه من المشاركين في مسابقة أفضل رطب من فئتي "الخنيزي"، و"بومعان"، ولم يكن توافد الزوّار على المهرجان أقلّ من الأيّام السابقة، وبدا لافتاً اهتمامهم بمعرفة أسماء الرّطب، وأنواعها، وطرق زراعتها، ورعايتها، والدور البارز الذي تقوم به في الحياة اليومية لأبناء المنطقة.

وفيما يخصّ نتائج فئتي "الخنيزي" و"بومعان" وهما من أنواع الرّطب التجاريّة واسعة الانتشار في إمارات الدولة كافّة، فقد تمّ إعلان النتائجبعد قيام لجنة التحكيم بتدقيق المزارع، وفاز بالمركز الأوّل في فئة الخنيزي خميس علي المرر وحصل على جائزة 125 ألف درهم، وصلهام حرموص المزروعي بالمركز الثاني وحصل على جائزة 100 ألف درهم، وناصر نخيرة الخيلي بالمركز الثالث وحصل على جائزة 75 ألف درهم، في حين فاز بالمركزين الرابع والخامس كلّ من سلمى محمد زوجة راشد خميس السبوسي، وسيف ثامر المرر على التوالي.

 وجاء في المركز الأول في فئة بومعان منصور علي المزروعي وحصل على جائزة 125 ألف درهم، والعبدة علي زوجة محمد سعيد المرر بالمركز الثاني وحصلت على جائزة 100 ألف درهم، وقماشة سيف زوجة ناصر نخيرة الخيلي بالثالث وحصلت على جائزة 75 ألف درهم، وجاء سالم سعيد المرر في المركز الرابع، وأحمد معلى المرر في المركز الخامس.

وأكد السيّد عبيد خلفان المزروعي عضو اللجنة العليا المنظِّمة، مدير مهرجان ليوا للرُّطَب أنّ المشاركين يحرصون على العناية بمزارعهم وثمارها وعلى مراعاة الشروط التي وضعتها اللّجنة، ممّا يعكس اهتمامهم البالغ بإنتاج المزارع، وبما يبرز جودة منتجات ليوا والمنطقة الغربية خاصّة والإمارات عامّة. وأوضح أنّ شروط المسابقة تقتضي أن تكون المشاركات من الإنتاج المحلي ومن موسم 2011  حصراً على ألا تزيد نسبة الإرطاب عن 50 ? وأن تكون في مرحلة النضج المناسبة إضافة الى خلو الرّطب من الإصابات الحشرية أو من وجودالحشرات الميتة أو بويضاتها أو يرقاتها أو مخلفاتها وألا تحتوي المشاركة الواحدة على أكثر من صنف واحد في فئات الصنف المعيّن. وأضاف أنّه يشترط في الرّطب ألا يحمل رائحة أو طعماً غير طبيعي، أو أن تشوبه آثار معدنية أو رملية مثل الندب، وأن يكون  ذا حجم مناسب ومقبول، وأن يكون وزن المشاركة من 4 - 6  كيلوغرام في الأصناف الفردية.

وأعرب المزروعي عن سعادته بالإقبال الكبير الذي تحظى به مسابقات المهرجان بصورة خاصّة وفعاليات المهرجان بصورة عامّة حيث تمّ استلام المشاركات في فئة الليمون التي تمّ استحداثها هذا العام مع فئة المانجو والتي تقدّم بها متنافسون من أماكن مختلفة من الدولة، وسيتمّ إعلان نتائجها في اليوم التالي.

ويتضمّن المهرجان الذي يحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيّان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ويقام بتنظيم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، العديد من الفعاليات الشيّقة، إضافة إلى مسابقة "مزاينة الرُّطب"، وتشمل هذه الفعالياتالسوق الشعبي الذي يضمّ حوالي 160 محلاً تعرض منتجات يدويّة، ومصنوعات متنوّعة مستمدّة من النخيل والتمور، إضافة إلى خيمة الأطفال التي تجري فيها المسابقات التراثيّة والشعبيّة المتنوّعة. ويشهد المهرجان أيضاً تقديم العديد من العروض التراثية والألعاب الشعبية وإقامة الجلسات الثقافية التي تهدف إلى التوعية بأهمية التراث الإماراتي وتسليط الضوء على أبرز معالمه، إضافة إلى مسابقة مذاق التراث للطهي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل