المحتوى الرئيسى

أبو إسماعيل: وثيقة دستور"العسكري"مرفوضة

07/16 20:55

هاجم حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية الوثيقة الحاكمة للدستور التى يقوم المجلس العسكرى والقوى السياسية بإعدادها، مؤكدا أنه لا يوافق على أن يكون المجلس العسكرى والقوى الوطنية بديلا عن الشعب فى وضع حواكم دستوره، وقال : إن الوثيقة تعتبر التفافا على إرادة الشعب ودماء الشهداء.

واتهم أبو إسماعيل المجلس العسكرى بأنه "بوابة تهريب قتلة الثوار"، مشيرا إلى أنه رغم تسليم الثوار ضباط أمن الدولة للجيش إلا أن لجنة تقصى الحقائق لا تعرف أسماءهم حتى الآن.

وأكد أبو إسماعيل فى المؤتمر الجماهيرى الذى عقده مساء أمس الجمعة بقرية بهرمس بمحافظة الجيزة أن المرحلة القادمة فى مصر تحتاج رئيسا لا ينحاز لطرف دون آخر، وليس له علاقات مشبوهة مع قوى خارجية سواء كانت أمريكا أو إسرائيل أو إيران، مشددا على أن الشعب المصرى لن يترك لأمريكا الفرصة لتحتفل هى برئيس مصر القادم الذى سيحقق لها أهدافها، بل إن الشعب سيكون الوحيد صاحب هذا الاحتفال.

وأشار أبو اسماعيل إلى أنه متضامنا مع اعتصام المتظاهرين بميدان التحرير، مطالبا إياهم بالتصعيد إلى ما لا نهاية، واختيار أوقات يؤثر فيها تصعيدهم لتتحقق مطالب الثورة، منتقدا الأسلوب الذى يتعاملون به مع الأزمة، حيث شبههم بمن فعل المستحيل ثم طلب "كيلو كباب".

ووجه المرشح المحتمل رسالة شديدة اللهجة للمجلس العسكرى متمثلا فى المشير طنطاوى قائلا: يا سيادة المشير "الزمن الأصلى للمباراة انتهى وأنتم تلعبون فى الوقت بدل الضائع، وإذا لم تستجيبوا خلال أسبوع لمطالب الثوار بمحاكمة مبارك ستؤكدون للشعب أنكم أخطر على مصر من مبارك نفسه".

وأوضح أن ما تقوم به الحكومة الانتقالية يعد جريمة خاصة وأنها لا تضع جدولا زمنيا لفترة توليها، كما أكد على أن المجلس العسكرى لديه القدرة على إنهاء الأزمة القائمة المتمثلة فى محاكمة مبارك ورجاله بإصداره قانونا للمحاكمات، ولن يكون قانونا استثنائيا بل سيكون مدنيا عاديا إلا أنه لا يريد أن يحاكم مبارك.

شاهد الفيديو:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل