المحتوى الرئيسى

شاهد.. تنكيس السلاح والتحية العسكرية لأحدث شهداء الثورة

07/16 19:59

تقرير - مصطفى مخلوف:

منكسًا سلاحه .. مؤديًا تحيته العسكرية.. مستشعرًا عظمة المشهد.. متمنيًا أن يكن يومًا ما مكانه.. فهي إحدى أمانيه.. إما النصر أو الشهادة.. الشهادة التي أن نحسبها لمصطفى أحمد محمود، أحدث شهيد لثورة 25 يناير، والذي شيعت جنازته عصر السبت بمسجد عمر مكرم بميدان التحرير.

جنازة الشهيد التي ألهبت حماس المعتصمين بميدان التحرير، جعلتهم يتذكرون حق أكثر من 850 شهيد، فقدتهم مصر أثناء أحداث الثورة، جراء التعامل الغاشم من قبل النظام المخلوع، جعلتهم يتذكرون الثكالى والأرامل واليتامي والحزانى والمكلوبين.

تأدية أفراد من الجيش والشرطة العسكرية للتحية العسكرية لشهيد الثورة مصطفى احمد أثناء مرور مشهده، من شارع القصر العيني، ذهابًا للصلاة عليه بمسجد عمر مكرم، أعادت للأذهان أول تحية عسكرية أداها اللواء محسن الفنجري، عضو المجلس العسكري للشهداء أثناء بيان كان يلقيه بالتلفزيون.

التحية العسكرية قد تحمل دلالات في طياتها، أهمها بأن رجال القوات المسلحة سيظلون متضامنين مع الشعب، على الرغم من التعليقات التي يملكها البعض على أداء المجلس العسكري منذ تنحي الرئيس السابق في 11 من فبراير الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل