المحتوى الرئيسى
alaan TV

نتان زاخ يفضح فاشية إسرائيل

07/16 18:32

وديع عواودة-حيفا

فتح أبرز أدباء إسرائيل الشاعر نتان زاخ النار على سياسات دولته، وقال إنه هرب من دولة نازية ليجد نفسه مواطنا في دولة فاشية، كما اعتبر أن قطاع غزة لا يزال محاصرا، ويرى أن مقاومته مشروعة، في حين يعارض استهداف المدنيين.

وأكد زاخ (79 عاما) في تصريحات للجزيرة نت، أنه بادر مع مثقفين يهود لإحباط قانون حظر المقاطعة -الذي صادق عليه الكنيست الأسبوع الماضي وأثار ضجة محلية ودولية- لكونه غير ديمقراطي، وقال عن تشريع القانون "لم أصدق أن يحصل هذا، فقد هربت من دول نازية لأجد نفسي في دولة فاشية".

منابع التطرف
ولا يرى الشاعر الإسرائيلي -الألماني الأصل- الذي بات يغرّد بعيدا عن سرب المثقفين الإسرائيليين، أن الصهيونية هي منبع التطرف الأول، مشيرا إلى أن انحدار إسرائيل نحو الفاشية يعود لقدوم المهاجرين من الاتحاد السوفياتي سابقا، إضافة إلى الشرقيين والقوميين اليهود الكارهين للعرب والذين يبثون الرعب في نفوس الناس.

وعن رأيه في شمعون بيريز وصمته على ما تشهده إسرائيل من تطرف وكراهية واعتداءات على الفلسطينيين، يؤكد أن "بيريز أجمل حرباء في العالم".

وفي المقابل يتهم بعض "الأوساط الفلسطينية" بالمشاركة في انحدار إسرائيل نحو التطرف والتوجهات الفاشية، ويتابع "عندما تذبح أطفالا، كما حدث في مستوطنة إيتمار، تسقط أخلاقيا وتدفع الآخر نحو التطرف".

وينوه إلى أن عملية عبرنة تسميات الأمكنة تندرج ضمن عمليات التهويد، وأنها تحمل فكرة الترحيل مستقبلا لكل من هو ليس يهوديا.

ويشير الشاعر -المولود لأم إيطالية- إلى أنه لا يعرّف نفسه بوصفه يهوديا بل بوصفه إسرائيليا يساريا، ويقول إنه إذا لم تقم قوى ضد الائتلاف الحاكم في إسرائيل فلا أمل للإسرائيليين المتنورين فيها، ويوضح أن الكثيرين قد غادروا البلاد وأن هناك نحو نصف مليون إسرائيلي في الولايات المتحدة وحدها.

كفاح سلمي
ويبين أن الكثير من الفلسطينيين هجروا من البلاد عام 1948، نافيا إمكانية حصول فلسطينيي الداخل على مساواة مدنية داخل إسرائيل، موضحا أنها تشهد تحولا جذريا وتتسم بالفاشية في العقود الأخيرة، داعيا إلى التصدي لها بوسائل سلمية باعتبارها "أكثر نجاعة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل