المحتوى الرئيسى

مؤتمر للمعارضة السورية في تركيا للاتفاق علي خارطة طريق لتحركهم

07/16 18:06

مؤتمر للمعارضة السورية في تركيا

للاتفاق علي خارطة طريق لتحركهم

ثورة سوريا
اسطنبول: عقد مؤتمر انقاذ وطني في اسطنبول اليوم السبت جمع أكثر من 300 معارض

سوري أعلن تنديده بالقمع الدامي للتظاهرات ، معلنا نيته العمل على جمع شمل

المعارضة.

وقال الناشط الكردي "مشعل التمو" في مداخلة هاتفية من

دمشق "النظام فقد شرعيته. لا يمكنه أن يبقى في الحكم بعد الدماء التي سالت، عليه أن

يلبي مطالب المعارضين ويتنحى عن الحكم بطريقة سلمية".

وأعلن المجتمعون إلغاء اجتماع كان يفترض أن يعقد في

الوقت نفسه في دمشق بسبب أعمال العنف التي جرت الجمعة.

واتهم "هيثم المالح" لوكالة "فرانس برس" قوات الأمن

السورية بقتل العشرات واعتقال مئات من السوريين المشاركين في التظاهرات ، وبحسب

المرصد السوري لحقوق الإنسان فان السلطات السورية اعتقلت حوالي 300 شخص بعد تظاهرات

الجمعة.

وأضاف " المالح " بشار الأسد يواصل خداع المواطنين

والعالم ... لقد الغي حال الطوارئ لكن القانون (الجديد) الذي فرضه أسوأ.

لا يحق له منع اجتماع سلمي"، واصفا الرئيس السوري بأنه

"كاذب" و"فاشي". وتحدث المالح عن "2000 قتيل و1500 مفقود واعتقال 15 ألف شخص" منذ

انطلاق الاحتجاجات. وهذه الحصيلة تتطابق مع تلك التي قدمتها منظمة غير حكومية سورية

وأفادت عن مقتل "1419 مدنيا و352 عسكريا واعتقال 12 ألف شخص".

الرئيس السوري بشار الاسد
ومن

المفترض أن يتفق المجتمعون في مؤتمر اسطنبول على "اسطنبول: عقد مؤتمر انقاذ وطني في

اسطنبول اليوم السبت جمع أكثر من 300 معارض سوري أعلن تنديده بالقمع الدامي

للتظاهرات ، معلنا نيته العمل على جمع شمل المعارضة.

وقال الناشط الكردي "مشعل التمو" في مداخلة هاتفية من

دمشق "النظام فقد شرعيته. لا يمكنه أن يبقى في الحكم بعد الدماء التي سالت، عليه أن

يلبي مطالب المعارضين ويتنحى عن الحكم بطريقة سلمية".

وأعلن المجتمعون إلغاء اجتماع كان يفترض أن يعقد في

الوقت نفسه في دمشق بسبب أعمال العنف التي جرت الجمعة.

واتهم "هيثم المالح" لوكالة "فرانس برس" قوات الأمن

السورية بقتل العشرات واعتقال مئات من السوريين المشاركين في التظاهرات ، وبحسب

المرصد السوري لحقوق الإنسان فان السلطات السورية اعتقلت حوالي 300 شخص بعد تظاهرات

الجمعة.

وأضاف " المالح " بشار الأسد يواصل خداع المواطنين

والعالم ... لقد الغي حال الطوارئ لكن القانون (الجديد) الذي فرضه أسوأ.

لا يحق له منع اجتماع سلمي"، واصفا الرئيس السوري بأنه

"كاذب" و"فاشي". وتحدث المالح عن "2000 قتيل و1500 مفقود واعتقال 15 ألف شخص" منذ

انطلاق الاحتجاجات. وهذه الحصيلة تتطابق مع تلك التي قدمتها منظمة غير حكومية سورية

وأفادت عن مقتل "1419 مدنيا و352 عسكريا واعتقال 12 ألف شخص".

ومن المفترض أن يتفق المجتمعون في مؤتمر اسطنبول على

"خارطة طريق لتحرك المعارضة". وقال المالح وهو محام في التاسعة والسبعين من العمر

وينشط في مجال حقوق الإنسان "لدينا خطة تعبر عن وجهات نظرنا للمستقبل وللتغييرات في

سوريا من اجل نظام حر وديمقراطي.

اجتماع المعارضة السورية - ارشيفية
سنرى ما إذا كان لدى احد ما اعتراضات وسنقوم بالتصحيحات المعقولة".

وكان المالح قد خرج من السجن في آذار/مارس بعد إدانته "بنشر أنباء كاذبة من شأنها

أن توهن نفسية الأمة".

وتراجع المشاركون عن الجزء الثاني من مشروعهم الذي

يتناول تشكيل "حكومة ظل" بعد انتقادات مطالبتهم بشأن الصفة التمثيلية

للمؤتمر.

وقال برهان غليون المعارض الآتي من باريس لفرانس برس

"هنا، من يعقد الاجتماع هو التيار الإسلامي، الكثير من التشكيلات الإسلامية --

الإخوان المسلمون وآخرون أيضا -- يحاولون الالتقاء والانتظام والتموضع في عملية

تتغير باستمرار".

 وأضاف الناشط الحقوقي "البعض كانوا ينوون تشكيل

حكومة موقنة إلا أن هذا الآمر لا معنى له اليوم، انه سابق لأوانه، الجميع يعارض

ذلك.

 لقد خففوا كثيرا سقف مطالبهم: الخروج بلجنة

متابعة لإكمال المحادثات مع التشكيلات الأخرى في المعارضة".

وكان اجتماع غير مسبوق لمعارضين ومثقفين عقد في 27

حزيران/يونيو في دمشق دعا المشاركون فيه إلى مواصلة "الانتفاضة السلمية" حتى إحلال

الديمقراطية في سوريا التي يحكمها حزب البعث منذ قرابة خمسين عاما.

كما استضافت تركيا اجتماعين لمعارضين سوريين في

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل