المحتوى الرئيسى

تعاملات البورصة غدًا بين مطرقة "التحرير" وسندان الأزمة العالمية

07/16 17:01

تدخل مؤشرات البورصة المصرية تعاملات الأسبوع الحالي والتي ستبدأ غدا الأحد ، بين مطرقة تداعيات أحداث جمعة "الإنذار الأخير" في ميدان التحرير وسندان الحديث عن أزمة مالية عالمية جديدة بسبب الديون الأمريكية .
فرغم مغادرة آلاف المواطنين ميدان التحرير بعد المشاركة في مظاهرات "جمعة الإنذار الأخير" إلا أن حركة شباب 6 أبريل نفت فض اعتصامها ، مؤكدة أنه مفتوح حتى تحقيق المطالب الأساسية في إشارة إلي استمرارية وجود توابع سياسية قد يكون لها تداعيات علي مدار الأسبوع .
وفي الوقت نفسه بدأت مشكلة تعثر الولايات المتحدة عن سداد ديونها تثير القلق في الأوساط الاقتصادية العالمية خاصة مع اقترابها من الحد الأقصى المسوح به للاقتراض وهو 14 تريليون دولار وقرب الموعد النهائى للتوصل الى اتفاق بشان زيادة حجم المديونية فى مطلع الشهر المقبل، حيث تعتقد بعض الأوساط الاقتصادية بان امكانية تعثر الولايات المتحدة عن سداد ديونها يعد أمرا غير مستبعد مما ينذر بوقوع أزمة مالية جديدة .
وسجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية لدى نهاية تعاملات جلسة الجمعة ،أخر جلسات الاسبوع ، ارتفاعات طفيفة حيث سجل مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم كبرى الشركات الأمريكية ارتفاعاً قدره 0.34% ليغلق عند مستوى 12479 نقطة، فيما ارتفع مؤشر ستاندر آند بورز الاوسع نطاقاً الذى يقيس أداء أنشط 500 شركة بمقدار 0.56% ليغلق عند مستوى 1316.14 نقطة وقفز مؤشر ناسداك المجمع الذى تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا باكثر من 0.98% .
وتوقع محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز للأوراق المالية أن يساهم المشهد السياسي بشكل كبير في توجهات تعاملات البورصة للأسبوع الحالي فاذا كان هناك استقررا فسينعكس ذلك علي أداء المؤشرات بالإيجاب أما اذا حدث العكس فسوف تعود البورصة لنزيف خسائرها.
وأشار إلي أن الأتجاه الغالب علي مؤشرات البورصة هو الأرتفاع خلال تعاملات ، غدا الأحد خاصة بعد الأهتمام العالمي بدعم الإقتصاد المصري واعلان رئيس المفوضية الأوروبية‏ بتخصيص‏ ‏13‏ مليار يورو للثورات العربية لدعم الديمقراطية والاقتصاد ،فيما أعلن السفير البريطاني بالقاهرة جيمس وات أن حكومته قررت تقديم الدعم الكامل لمصر خلال المرحلة و تقرر تخصيص 30 مليون دولار تقريبا كمساعدات نقدية.
ووفقا للتقرير الفني لشركة أراب فاينانس للأوراق المالية فإنه حال حدوث أحداث سياسية سلبية فإنه من المتوقع من السوق النزول مرة أخري ليعيد تجربة مستوي الدعم الأهم و هو 4800 ، الذي نتوقع ان يوقف السوق نزوله عند هذا المستوي .
فيما توقع تقريرالتحليل الفني لشركة الحرية لتداول الأوراق المالية أن يعاود مؤشر البورصة المصرية صعوده بعد هدوء الأحداث نسبيا في ميدان التحرير وتخطي مستويات 5200 لـ 5400 نقطة بعد كسره لموجة الهبوط منذ نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل