المحتوى الرئيسى

طالبات جامعة زايد يشاركن في برامج "كلية آل مكتوم" باسكتلندا.

07/16 16:22

دبي في 16 يوليو / وام / أكد الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد أن برنامج التاريخ والثقافة والعالم المعاصر - الذي اختتم أعماله في كلية آل مكتوم للدراسات العربية والإسلامية باسكتلندا مؤخرا واستمر على مدار شهر بمشاركة تسع طالبات بمختلف كليات جامعة زايد من بين 54 طالبة من بعض جامعات الدولة وجامعة قطر - بات رافدا ثقافيا نوعيا الى جانب البرامج المعرفية الاخرى التي تطرحها الكلية .

وأعرب الجاسم عن تقديره لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية لرعايته ودعمه لبعثة الطالبات السنوية لكلية آل مكتوم للدراسات العربية والإسلامية باسكتلندا التي تعتبر منارة إسلامية وعربية مرموقة تساهم في نشر الفكر المتطور وتعزيز الوعي حول المفاهيم الإسلامية الصحيحة لدى الغرب من خلال برامجه وأبحاثه العلمية والتي انعكست أيضا على تطور مفاهيم الطالبات المشاركات وأصبحن يشكلن "سفيرات فوق العادة" للفتاة الإماراتية المواكبة للعصر والمحافظة على هويتها الوطنية المستمدة من أصالة تراثها الإسلامي والعربي .

جاء ذلك خلال مشاركته في حفل تكريم الطالبات والذي نظمته الكلية بمقرها في اسكتلندا مؤخرا بحضور ميرزا الصايغ رئيس مجلس أمناء كلية آل مكتوم للدراسات العربية والإسلامية باسكتلندا وعدد من كبار الشخصيات في اسكتلندا وعمداء كليات الجامعات المشاركة والشخصيات العامة.

وقال الجاسم ان بعثة الطالبات لاسكتلندا تعتبر واحدة من المحاور الرئيسية لاستراتيجية الأنشطة والفعاليات الثقافية في جامعة زايد نظرا لأهمية المعلومات والخبرات التي تكتسبها الطالبات من خلال البرنامج الثقافي والأكاديمي المتنوع الذي ينتظمن فيه الى جانب اللقاءات مع المسؤلين والشخصيات القيادية وكذلك زيارة المعالم التاريخية التي تساهم في تنمية المهارات الثقافية والعلمية للطالبات ..مشيدا بحرص الكلية على تحقيق الاستفادة لأكبر عدد ممكن من طالبات الجامعات داخل الدولة وخارجها.

وثمن التعاون الفاعل مع هيئة آل مكتوم الخيرية التي تساهم في دعم بعثة الطالبات وكذلك التعاون مع المؤسسات العلمية والتعليمية المرموقة داخل الدولة وخارجها بشكل عام الذي يأتي تجسيدا لإستراتيجية الجامعة التي يدعمها ويتابعها معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد حيث يوجه معاليه بضرورة الاهتمام بتوفير تجربة جامعية ثرية للطلبة للمساهمة في تعزيز شعورهم بهويتهم الوطنية والتزامهم بخدمة مجتمعهم وأمتهم والتمثيل المشرف لبلادهم في مثل هذه المحافل الدولية.

من ناحية أخرى بلغ عدد الطالبات المشاركات 54 طالبة يمثلن عددا من جامعات الدولة وجامعة قطر وانتظمن في برنامج دراسي وثقافي تناول العديد من الموضوعات من بينها القيادة والتعددية الثقافية والعولمة والدراسات الإسلامية ..كما شاركت الطالبات في العديد من ورش العمل التدريبية والمناظرات والندوات حول التواصل الحضاري والتاريخ والثقافة والعالم المعاصر الى جانب زيارات لمعالم اسكتلندا ولقاء العديد من المسؤولين وكبار الشخصيات وصانعي القرار في دندي واسكتلندا بشكل عام بالإضافة الى زيارات ميدانية لبعض الجامعات الكبرى مثل أكسفورد وابردين .

وفي لقاء مع طالبات جامعة زايد المشاركات من أبوظبي ودبي أكدن أهمية هذه البعثة الدراسية والثقافية حيث أضافت إليهن الكثير من المعلومات والخبرات ..وتوجهن بالشكر لحكومة الدولة على جهودها في توفير كل السبل لطلاب وطالبات الإمارات ليصبحوا مؤهلين تماما لمواجهة التحديات في العالم .

/د/

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل