المحتوى الرئيسى

بالفيديو: المعتصمون في ميدان التحرير ينقسمون حول الاستماع لطارق المهدي

07/16 19:52

- باهي حسن- أحمد فؤاد – إسماعيل الخولي – وكالات

شارك

 سادت حالة من الانقسام بين المعتصمين في ميدان التحرير حول طريقة تعامل المتظاهرين في الميدان مع اللواء طارق المهدي، عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، حيث اضطر اللواء المهدي لمغادرة الميدان بعد هتافات مناهضة للمجلس العسكري.

وشهد ميدان التحرير، مساء اليوم السبت، مناوشات لفظية بين عدد من المواطنين انتقدوا أسلوب تعامل بعض المعتصمين مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مطالبين بإعطاء الفرصة للجيش لإدارة شئون البلاد، محذرين من خراب البلد، إذا استمرت الأوضاع التي تضر بالاستقرار، على حد قولهم.

وقال المواطنون الذين يزورون الميدان لأول مرة، إن المعتصمين من حقهم التعبير عن رأيهم دون قطع الطريق وتعطيل مصالح المواطنين بشكل قد يؤدي إلى الفوضى وإثارة الفتن داخل مصر.

وكان معتصمون في الميدان قد قاطعوا اللواء المهدي، حينما صعد المنصة الرئيسية بعد ظهر اليوم لإقناع المضربين عن الطعام بالتراجع عن قرارهم، إلا أن البعض هتف ضد المجلس العسكري وأعضائه، فحذر المهدي من وجود بلطجية وخونة يحرضون الثوار على المجلس العسكري، فتزايد الهتاف ضد المجلس، وطالبوا بنزول المهدي من على المنصة.

وحاول المهدي توجيه خطابه من منصة "ثوار ولاد البلد"، إلا أن الهتاف والخلافات منعت اللواء المهدي من إلقاء الكلمة، واضطر إلى النزول والخروج من الميدان من البوابة المواجهة للمتحف المصري.

جدير بالذكر، أن الخلاف، قد وصل بين بعض المعتصمين أثناء محاولة إلقاء المهدي خطابه إلى محاولة الاحتكاك بالأيدي، وأن اللواء المهدي قد غادر الميدان محاطا بعدد من المعتصمين بهدف حمايته من مجموعة أخرى حاولت الاحتكاك به.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل