المحتوى الرئيسى

مصادر: "شرف" استحلفنا بالله ألا نسرب أنباء التعديل الوزارى

07/16 15:55

لا يزال الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، يفرض سرية تامة على كل ما يتعلق بشأن التعديل الوزارى المرتقب، وذلك بهدف عدم تسريب التعديل لوسائل الإعلام قبل الإعلان عنه رسمياً.

فيما أكد مقربون من "شرف" أن رئيس الوزراء جعل مستشاريه وجميع القريبين من مشاورات التعديل الوزارى، يقسمون بالله على ألا يجيبون عن أسئلة أحد بشأن التعديل الوزارى، وقال أحدهم لـ"اليوم السابع": "أقسمنا بأغلظ الأيمان على عدم الإدلاء بأى معلومة تخص التعديل.. وماتحاولش لأنى مش هقوللك أكتر من كده!".

وبدأ "شرف" فى الثانية من ظهر اليوم السبت، فى استقبال المرشحين لتولى الحقائب الوزارية، التى أكد مصدر مسئول داخل مجلس الوزراء لـ"اليوم السابع"، أن عدد الوزراء الخارجين من التعديل الجديد لن يكون أقل من النصف.

وبدأ "شرف" فى استقبال المرشحين منذ الساعة الثانية ظهر اليوم، تمهيداً للإعلان عن الأسماء خلال ساعات.

وكان السفير محمد حجازى، المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء، قد قال فى تصريحات صحفية سابقة، إن التعديل الوزارى سيعلن يوم الاثنين المقبل، على أقصى تقدير، وهو ما يعنى أن "شرف" يمكن أن يستبق ذلك اليوم ويعلن عن التعديل الوزارى مساء اليوم، أو غداً.

والتقى "شرف" اليوم الدكتور حازم الببلاوى، الخبير الاقتصادى المعروف، وهو اللقاء الثانى الذى يجمع بينهما داخل مجلس الوزراء، إلا أن "الببلاوى" لا يزال يفكر فى الأمر، وإن كانت تشير الاتجاهات إلى قبوله المنصب، فى ظل اللقاءات المكثفة والاتصالات التى أجراها للتيسير على رئيس الوزراء فى اختيار وزراء المجموعة الاقتصادية.

فيما حسم الدكتور على السلمى، رئيس حكومة الظل الوفدية، موقفه من الوزارة الجديدة، حيث سيجمع بين كونه نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للاستثمار.

وبحسب المصدر ذاته، والذى طلب عدم ذكر اسمه، فإن الأيام الماضية شهدت حالة من القبول والرفض بين المرشحين لحمل الحقائب الوزارية، مؤكداً أن أكثر حقيبة شهدت أكثر عدد من الأسماء المرشحة هى وزارة المالية، حيث أجمعوا على أنهم لن يقبلوا تحمل مسئولية هذه الوزارة طالما لم يعتمدوا هم موازنة العام المالى الجديد، والتى أثارت جدلاً واسعا من قبل خبراء الاقتصاد والنخب السياسية فئات عريضة الشعب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل