المحتوى الرئيسى

الأرجنتين وأوروجواي في لقاء ناري لإنهاء حالة التعادل بكوبا أميركا

07/16 14:12

تتجدد المواجهة التاريخية بين الأرجنتين وأوروجواي عندما يلتقي الجاران اللدودان الليلة في ربع نهائي كأس أميركا الجنوبية "كوبا أميركا" لكرة القدم المقامة على أرض الأولى حتى 24 يوليو الحالي.

ويملك المنتخبان الرقم القياسي بعدد مرات إحراز اللقب (14 مرة)، وذلك بعد سيطرتهما على المسابقة منذ انطلاقها مطلع القرن العشرين.

ونجحت الأرجنتين، بطلة العالم عامي 1978 و1986، بإحراز اللقب 6 مرات على أرضها من أصل 8 مرات استضافت فيها النهائيات، بيد أن أوروجواي، بطلة العالم 1930 و1950، خطفت الأضواء منها عام 1987 عندما كانت الأرجنتين تضم المعجزة دييجو مارادونا المتوج قبل عام واحد في المكسيك بلقب بطولة العالم.

ويتعادل الفريقان في المواجهات المباشرة مع 13 فوزا لكل من المنتخبين و3 تعادلات، علما بأن المواجهة الأخيرة بينهما في المسابقة القارية شهدت فوز منتخب التانجو 4-2 في الدور الأول عام 2004 في بيرو، قبل أن تخسر النهائي لاحقا

أمام البرازيل بركلات الترجيح.

وحافظت أوروجواي بقيادة مدربها أوسكار واشنطن تاباريز على تشكيلتها المونديالية التي تضم مهاجم ليفربول الإنجليزي لويس سواريز وهداف نابولي الإيطالي أدينسون كافاني ثاني هدافي الكالتشو برصيد 26 هدفا.

ومما يصعب من مهمة أوروجواي أن المنتخب الأرجنتيني لم يذق طعم الألقاب منذ 18 عاما وتحديدا منذ تتويجه بكوبا أميركا عام 1993 في الإكوادور، وخسر نهائي النسختين الأخيرتين أمام البرازيل بركلات الترجيح عام 2004 وصفر-3 عام 2007، في حين أن منتخباته للفئات العمرية تظفر من حين لآخر بألقاب أبرزها ذهبية أولمبياد أثينا وبكين عامي 2004 و2008 على التوالي.

واستهلت الأرجنتين مشوارها بتعادلين مخيبين مع بوليفيا 1-1 وكولومبيا صفر-صفر، قبل أن تجتاز عقبة كوستاريكا بثلاثية نظيفة.

وكان مشوار أوروجواي في الدور الأول مماثلا، إذ تعادلت مرتين مع بيرو وتشيلي 1-1، قبل أن تحجز بطاقتها بفوز على منتخب آخر من الكونكاناف جاء على حساب المكسيك 1-صفر.

وفي المباراة الافتتاحية من الدور ربع النهائي، تبدو كولومبيا حاملة لقب 2001 والوحيدة التي لم يتعرض مرماها بعد لأي هدف، مرشحة قوية لتخطي بيرو في كوردوبا.

وأنهت كولومبيا الدور الأول في صدارة المجموعة الأولى، بعد فوزها الصعب على كوستاريكا 1-صفر، وتعادلها مع الأرجنتين المضيفة سلبيا، قبل تخطيها بوليفيا 2-صفر بهدفين من المهاجم رادميل فالكاو جارسيا الذي مدد عقده مع بورتو البرتغالي عامين لغاية 2015.

ويعتمد المدرب هيرنان داريو جوميز على كارلوس سانشيز الذي تمكن من شل حركة ليونيل ميسي في مواجهة الأرجنتين.

أما بيرو، فتأهلت كأحد أفضل منتخبين احتلا المركز الثالث وهي الوحيدة بين المتأهلين التي تعرضت للهزيمة في الدور الأول، إذ حقت بداية جيدة بتعادلها مع أوروجواي 1-1 ثم فوزها على المكسيك 1-صفر، قبل خسارتها أمام تشيلي 1-صفر.

وجاءت المواجهات الأخيرة بين الطرفين حماسية، إذ تعادلا 1-1 في بوجوتا وديا في نوفمبر الماضي، في حين فازت كولومبيا 1-صفر على أرضها في تصفيات كأس العالم، وتعادلا 1-1 في بيرو.

وينبغي على لاعبي بيرو شل حركة فالكاو صاحب 17 هدفا مع بورتو في مسابقة الدوري الأوروبي الموسم المنصرم محطما الرقم القياسي للألماني يورجين كلينسمان.

ويتقابل الفائزان من المواجهتين في الدور نصف النهائي في لا بلاتا في 19 يوليو الحالي، في حين يلتقي الأحد البرازيل مع باراجواي وتشيلي مع فنزويلا في ختام مواجهات ربع نهائي البطولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل