المحتوى الرئيسى

وفاة أحد مصابى الثورة بمستشفى الفرنساوى متأثرا بجراحه

07/16 14:12

تجمع العشرات من الشباب المستقلين أمام مستشفى القصر العينى الجديد بعد وفاة شهيد جديد من مصابى ثورة 25 يناير ويدعى "مصطفى أحمد حسن"، 35 سنة، وكان قد أصيب يوم 28 يناير بالأسكندرية بطلق نارى فى المخ.

وأكد شقيقه سيد أنه كان يعمل "قهوجى" وأصيب يوم 28 يناير، أمام قسم الجمرك بالإسكندرية، مضيفا أنه لم يكن يشارك فى المظاهرات، ولكنه كان متفرجا فقط، وفوجئ بخروج ضابط شرطة من شباك القسم، يطلق أعيرة نارية، فأصيب على أثرها بطلق نارى فى رأسه وخرج من الجانب الآخر من مخه.

وأشار سيد إلى أن حالة مصطفى تدهورت بعد إهمال الأطباء له فى مستشفى جامعة الإسكندرية كما أشيع قيامهم بإزالة جزء من المخ لم يكن من المفترض إزالته مما أدى إلى دخوله فى غيبوبة كاملة، وأكد سيد أن مصطفى شقيق لأخين هو ومحمد "39" سنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل