المحتوى الرئيسى

قفزة كبيرة في عدد المتقدمين لبرنامج "دعم تطوير المؤسسات" في شهر يونيو

07/16 13:21

96 منشأة وقعت عقودا مع وكالة دعم تطوير المؤسسات للاستفادة من التعديلات على البرنامج

نسبة العقود الموقعة قفزت بنسبة 43% مقارنة مع بشهر مايو المنصرم

تمكين - المنامة، مملكة البحرين -  السبت 16 يوليو 2011 - سجل برنامج تمكين لـ"دعم تطوير المؤسسات"  قفزة كبيرة في عدد المتقدمين للبرنامج خلال شهر يونيو، وذلك بعد تحديث بعض المعايير لهذا البرنامج في بداية الشهر وذلك في إطار دعم "تمكين" المتواصل للمنشآت في البحرين.

وقد تدفق أصحاب المنشآت في البحرين على مكتب وكالة تمكين لـ"دعم تطوير المؤسسات"، حيث قفزت نسبة الطلبات المقدمة الى 85 (خمسة وثمانون) بالمائة مقارنة بالشهر السابق، فيما بلغ عدد العقود الموقعة بين الوكالة وأصحاب المنشآت خلال شهر يونيو 96 (ستة وتسعون) عقداً، أي بنسبة زيادة قدرها 43 (ثلاثة وأربعين) بالمائة عن شهر مايو و64 (أربعة وستون) بالمائة عن شهر يونيو العام الماضي. كما وتضاعفت نسبة زوار موقع وكالة "دعم تطوير المؤسسات (www.tamkeen.bh/edsa) بنسبة 120 بالمائة في الفترة ذاتها.

ويشار إلى أن وكالة تمكين لـ"دعم تطوير المؤسسات قد وقعت عقودا مع 765 (سبعمائة وخمسة وستون) منشأة من كافة القطاعات والمجالات منذ بدء المرحلة الثانية من البرنامج وقدمت "تمكين" دعما ماليا بأكثر من 2.78 مليون دينار بحريني خلال تلك الفترة. ومثلت قطاعات التجزئة والجملة والصناعة وتقنية المعلومات والاتصالات والإنشاء أغلبية المنشآت المتقدمة.

وعلى الرغم من هذه الزيادة الملحوظة، ما زالت عملية الطلبات تجري بشكل سلس، حيث تستغرق عملية الحصول على الموافقة المبدئية 7 أيام عمل أو أقل، فيما تستغرق الفترة ما بين التسجيل وتوقيع العقد 15 يوم عمل أةو أقل.في 80 بالمائة من الأوقات.

وقد شملت التحديثات المطروحة جميع البرامج المنضوية تحت مظلة برنامج تمكين لـ "دعم تطوير المؤسسات" لصالح منشآت القطاع الخاص ووضعها على المسار الصحيح نحو الاستدامة والازدهار، وتنقسم التعديلات إلى ثلاث جوانب رئيسية: وهي الدعم المالي، عملية التقديم،  معايير التقديم.

حيث تم رفع سقف الدعم المقدم من 10 آلاف دينار إلى 15 ألف دينار للمنشآت الصغيرة ومن 15 ألف إلى 20 ألف دينار للمنشآت المتوسطة والكبيرة، وزادت نسبة الدعم من 50 بالمائة إلى 80 بالمائة لجميع المنشآت، كما تم قتح المجال لإعادة التسجيل مرة أخرى في نفس البرنامج كل عامين عن كل سجل تجاري.

أما فيما يتعلق بعملية التقديم، فقد تم تبسيطها إلى حد كبير بحيث تكتفي وكالة تمكين لـ"دعم تطوير المؤسسات" الآن بكشف الحساب البنكي وفاتورة الماء والكهرباء لآخر شهرفقط حسب التعديلات الجديدة بعد أن كانت تتطلب توفير كشف الحساب البنكي لستة أشهر سابقة.

كما وتم تيسير معايير القبول لتسمح لعدد أكبر من المنشآت بالتقدم، حيث تم إسقاط شرط تقديم تقارير مالية مدققة من جهة خارجية بحيث يمكن الآن الاستعاضة عنها بالتقارير الصادرة من النظام المحاسبي للمنشأة إضافة إلى الاستغناء عن شرط نسبة البحرنة بالنسبة للمنشآت التي تقل نسبة الملكية البحرينية عن 51 بالمائة والاكتفاء بنسبة البحرنة المقررة من قبل هيئة تنظيم سوق العمل.

وتجدر الإشارة إلى أن البرامج الخمسة المنضوية تحت برنامج "دعم تطوير المؤسسات" بمسمياتها الجديدة المبسطة -  وهي: برنامج "إستشارة"، و"تقنية"، و"جودة"، و"ترويج" و"تسويق" - تقدم منظومة متكاملة من االوسائل المهنية عالية المستوى تهدف إلى تحسين طريقة عمل هذه المنشآت وزيادة إنتاجيتها وكفاءتها ووضعها على المسار الصحيح نحو النمو والازدهار بما يتماشى مع رؤية البحرين الاقتصادية 2030.

من جهته حث مدير أول قسم دعم القطاع الخاص في تمكين السيد محمد بوجيري أصحاب المنشآت المسجلة في البحرين على المسارعة للاستفادة من المزايا الجديدة للبرنامج، وقال: "إن هذه الزيادة خير دليل على أن التحديثات قد لاقت صدى طيبا بين أصحاب المنشآت في شتى القطاعات، وبالأخص فئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة."، مؤكدا عزم "تمكين" مواصلة هذا الزخم المكتسب وتقديم أفضل مستويات الدعم الممكنة للمنشآت البحرينية خلال الفترة المقبلة.

للمزيد من المعلومات حول برامج تمكين لـ"دعم تطوير المؤسسات" والتسجيل فيها التوجه إلى مكتب وكالة تمكين لدعم تطوير المؤسسات ببناية ميرال في ضاحية السيف، أو الاتصال هاتفيا على الرقم: 17 565393 أو عبر البريد الالكتروني edsa@tamkeen.bh أو من خلال قنوات التواصل الاجتماعي فيسبوك (facebook.com/tamkeenbahrain) و تويتر (twitter.com/tamkeenbahrain).

- إنتهى -

معلومات للمحرّرين:
نبذة عن تمكين:
تمكين هي هيئة مستقلة تقوم بوضع وصياغة الخطط الإستراتيجية والتنفيذية من خلال استخدام الرسوم التي يتم تحصيلها من قبل هيئة تنظيم سوق العمل من أجل تعزيز الرخاء في البحرين وذلك عن طريق توظيف المواطنين البحرينيين وخلق فرص العمل والدعم الاجتماعي الذي يعد استثمارا بحد ذاته.

كما تهدف تمكين إلى أن تكون الرائدة في تعزيز نمو الأعمال التجارية وتوفير فرص عمل مجزية لتحقيق مستوى معيشي جيد للبحرينيين والذي سيتحقق ذلك من خلال الاستثمار في رأس المال البشري، وتحقيق النمو والتنمية للمؤسسات، والتعاون مع واضعي السياسات الرئيسية وشراكة القطاعين العام والخاص على حدا سواء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل