المحتوى الرئيسى

كبير أساقفة كانتربري الأسبق: مصر أصبحت محل اهتمام العالم

07/16 13:17

محيط : أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتى الجمهورية أن الإسلام مكون أساسي في مسيرة الحضارة الإنسانية وأن جميع محاولات إقصاء الإسلام من الواقع الحديث لن يكتب لها النجاح.

وأضاف فضيلته خلال لقائه باللورد كيري رئيس أساقفة كانتربري الأسبق وعضو مجلس اللوردات البريطاني أن المؤسسة الإسلامية في مصر تسعى للتقريب بين الحضارات وتوضيح المفاهيم الصحيحة للدين الإسلامي وإظهار القواسم المشتركة بين الأديان وتحقيق التوافق والتقريب بين الأديان والحضارات والثقافات المختلفة ، وشدد مفتى الجمهورية على أن إرساء مفهوم الثقة والفهم بين المسلمين وأصحاب الديانات الأخرى يستلزم وجود شركاء مخلصين من الجانبين وأن يكون لديهم رغبة صادقة حقيقية في الحوار وبناء الجسور النابع من الاعتراف بالهويات واحترام الخصوصيات الدينية والثقافية .

كما دعا مفتى الجمهورية إلى ضرورة ترجمة مبادرات الحوار بين الأديان إلى مشاريع عملية يشعر بها أتباع الأديان بطريقة ملموسة ، وشدد على أهمية تعاون القيادات الدينية في العالم أجمع للمساهمة في رفع مستوى الحياة الإنسانية في المجالات المختلفة ومن أهمها الصحة والتعليم وكسر حدة الفقر والبطالة وتدريب البشر على الوضع الجديد الذي أصبحنا بموجبه نعيش في جوار واحد والذي لابد أن يقوم على أن نعرف بعضنا بعضا ثم نبحث عن المشترك ثم نضع خطط التعاون ثم نعمل معا على تحقيق السلام والوئام بين البشر جميعا.

من جانبه أكد اللورد كيري أن مصر بعد الخامس والعشرين من يناير اكتسبت أهمية خاصة وأصبحت محل اهتمام العالم الآن ، وقال كلنا أمل أن تعبر مصر هذه المرحلة الانتقالية نحو التنمية والاستقرار وشدد على أهمية الدور الحضاري الذي يقوم به فضيلة المفتي ودار الإفتاء المصرية في هذه المرحلة الفارقة من تاريخ مصر.

أضاف كيري أن أمامنا الكثير لنفعله من أجل نشر روح السلام بين الناس خاصة أن العالم يعيش الآن في قرية صغيرة وأن ما يحدث في مصر له تأثير في لندن وما يحدث في لندن له تأثير بمصر وأننا جميعا أصبحنا جيرانا - أفراداً ودولاً - ولنا على بعض حقوق وواجبات ومن حقوق مصر علينا أن نقدم لها كافة أشكال الدعم وهي تخوض تجربتها الديموقراطية في عهدها الجديد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل