المحتوى الرئيسى

البيان الثالث

07/16 11:05

عقب البيان الأول الذي تلاه الدكتور عصام شرف رئيس وزراء مصر السبت الماضي وبعده البيان الثاني الذي استمعنا إليه مساء الاثنين واللذان لا تزيد مدتهما على سبع دقائق واللذان أصابا الشعب والثوار وأهالي شهداء ومصابي الثورة بالإحباط واليأس وذكرهم بخطابات المخلوع المسكنة

فلماذا كل هذا التباطؤ والغموض الذي يحيط صانعي القرار في بلدي؟ أين المكاشفة بكل الحقائق مهما كانت صادمة أعتقد ان الشعب المصري العظيم واع ومثقف وحريص علي مصر أكثر من حرصه علي الحياة نفسها وهذا ظهر جليا أثناء الثورة ويستطيع أن يعي ويتفهم العقبات التي من الممكن أن تواجه القائمين علي أمور البلاد إذا ما احترموا عقولهم والظرف الذي يعيشونه إذا ما تم التعامل معهم علي أنهم مفجرو الثورة وأنهم أصحاب حق وأن الكثيرين منهم لدهم شهيد أو مصاب أو أزمة حياتية تؤرق حياتهم منذ عقود ويبحثون لها عن حل وتصوروا ان الثورة ستكون المنقذ فوجدوا ان كل ذلك سراب؟ لماذا مازلنا نعيش في واد وحكامنا في واد آخر؟ متي نتعلم من تجارب الماضي؟ متي نجني ثمار ثورتنا؟ متي ومتي ومتي؟ ولكن لا إجابات.

وليس أمامنا الآن وهذا خيارنا الوحيد إلا ان ننتظر البيان الثالث للدكتور شرف الذي حيرنا أمره هل هو نسي انه جاء من الميدان وان كان ثوريا أم ماذا؟ ونتمني وندعو الله ونرجو ان يتضمن البيان المرتقب الذي تتعلق به حياة مصر والمصريين الإطاحة بجميع وزراء ميدان مصطفي محمود الوزراء الذين لم ولن ينسوا ولاءهم للمخلوع ووريثه وأيضا الوزراء الذين يتمتعون بأفكار بالية عفي عليها الزمن بحكم سنهم وتعاملهم مع النظام البائد والتشبع بأفكاره ونتمني ان تأتي حركة المحافظين ملبية لرغبات وتطلعات الشعب ولا نجد بعدها سيلا من الاحتجاجات والاعتصامات وقطع الطرق والعودة في القرارات كما حدث في الحركة السابقة وكلنا نتذكر ما حدث في قنا والقليوبية والاسكندرية وغيرها من المحافظات ونتمني ان تحدد الدوائر التي ستنظر محاكمة قتلة الثوار والفاسدين وخاصة بعد قرار المجلس الأعلي للقضاة بموافقته علي علانية الجلسات وبثها علي شاشات عرض خارج المحكمة ونحن هنا لا نتدخل في استقلال القضاء ولكن مصر تمر بمرحلة استثنائية ولابد أن تكون كل القرارات كذلك من أجل بلدنا فليس هناك ما يدعو إلى التباطؤ والتأجيل.

ونتمني ان تلغي تأجيلات قضايا قتل الثوار التي رحل معظمها إلي شهر سبتمبر القادم وتعاد إلي الدوائر الجديدة ويتم الفصل فيها حتي يهدأ الشعب المصري ويطمئن ويتأكد انه مازال في حمي قضاء مصر الشامخ النزيه الوطني ونتمني أيضا أن يتضمن البيان الثالث بحث حالة فقراء مصر الذين يمثلون أكثر من ثلث الشعب والعاطلين وأصحاب المعاشات وجميع فئات الشعب ينتظر حل مظالمه والمطالب كثيرة وأهم ما يجب ان يتضمنه هذا البيان هو ضم الرئيس المخلوع في تهمة قتل الثوار ولابد من ان تكون كلها قرارات واضحة صارمة واجبة النفاذ بعيدة عن ناشدت وطلبت ونويت هذا إذا كنا نريد استقرارا لهذا البلد ونخرجهمن هذا المخاض العسير الذي طال كثيرا وحتي نبدأ في جني ثمار الثورة ونصدق أن ما قمنا به كان ثورة وليس شيئا آخر وحتي لا نرمي بمصر إلي التهلكة نتمني وننتظر البيان الثالث وكلنا أمل ورجاء أن تخرج مصر من كبوتها وهذا في يدنا الآن وربما لو طال الانتظار لن يكون كذلك عليكم دراسة الأمر وإدراك خطورة ما نحن فيه وعليكم بقراءة مطالب الأمم المتحدة بمحاكمة عاجلة للقتلة أم ان الأمم المتحدة أكثر حرصا علي مصر منا؟!!

قالوا ابن آدم روح وبدنه كفن

قالوا لا بدن. قالوا لا ده روح في بدن

رفرف فؤادي مع الرايات في الهوا

انا قلت لا روح في بدن في وطن

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل