المحتوى الرئيسى

المجلس الإماراتي لكتب اليافعين يتلقى طلبات الترشيح لجائزة اتصالات لكتاب الطفل

07/16 13:21

16 July 2011

تدفقت طلبات الترشيح الخاصة بجائزة اتصالات لكتاب الطفل على اللجنة المكلفة بتسلم الطلبات في المجلس الإماراتي لكتب اليافعين بعد فتح باب الترشيح، والإنتهاء من اختيار اعضاء لجنة التحكيم الخاصة بتقييم المؤلفات التي تنوي المشاركة في الدورة الحالية للجائزة عام 2011، وتلقى المجلس طلبات من دور عربية عدة للإستفسار والمشاركة.

في السياق ذاته نشر الموقع الإلكتروني الخاص بالمجلس الإماراتي لكتب اليافعين معلومات مفصلة عن الجائزة، والشروط، والدورتين السابقتين، والعديد من التفاصيل الأخرى، كما أتاح إمكانية ملء استمارة الترشيح بالمعلومات التي تشمل الشروط الخاصة بالتقديم، وطبيعة العمل المشارك، ومعلومات عن دور النشر، والمؤلف، والرسام، والدولة، وسائر الأمور الفنية الأخرى، ليتم عرضها فيما بعد أمام لجنة التحكيم وتحديد الفائز بعد تلبية المعايير الخاصة بالجائزة، والمعلنة على الموقع الإلكتروني نفسه.

وفي هذا الصدد قالت سمو الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين المشرف على جائزة اتصالات لكتاب الطفل: "ان كل بناء حضاري وانساني لابد أن يستند إلى أرضية متينة تضع في صميم أولوياتها الإرتقاء بشؤون أدب وثقافة الطفل لأنه أداة البناء المستقبلي، وأساسه المتين، لذا انطلقت الدولة منذ تأسيسها للعناية بهذا الجانب بشكل فاعل، وانعكس ذلك في الدور الكبير للمسؤولية الإجتماعية الذي تؤديه المؤسسات الإماراتية بشكل فاعل ورائع لاسيما مؤسسة اتصالات العريقة المعروفة، تنطلق دورة هذا العام ضمن مديات اكثر توسعاً واشراقاً ونجاحاً متوقعاً".

وأضافت سموها: "بعد النتائج الباهرة التي تحققت لدورتي جائزة اتصالات لكتاب الطفل خلال عامي 2009 و 2010، واتساع دائرة الإهتمام بثقافة الطفل العربي بشكل عام، والجائزة بشكل خاص، أخذت الجائزة أبعاداً عالمية تتناسب مع حجم الطلبات المقدمة للمشاركة، ونوعية الأعمال الفائزة السابقة التي تضاهي في جودتها الأعمال العالمية، وفي ضوء حرض المجلس على تعزيز تطبيق معايير الجائزة، فنتوقع أن تشهد هذا العام منافسة شديدة تصب في النهاية في إضافة المزيد من التفوق لصالح أدب وثقافة الطفل في العالم العربي والعالم".

وكانت فعاليات الدورة الأولى لجائزة اتصالات لكتاب الطفل- العام 2009 قد شهدت مشاركة 54 كتاباً، وبلغ عدد الكتب المقبولة للترشيح بعد التحكيم 36 كتاباً، فيما بلغ عدد دور النشر المشاركة 20 داراً من مختلف أنحاء العالم، وفاز بجائزة دورة العام 2009 كتاب "انا احب"، تأليف "نبيهة محيدلي"، رسوم "نادين صيداني"، الناشر "دار الحدائق للنشر" من جمهورية لبنان.

وسجلت الطلبات المقدمة لدورة العام الماضي 2010 زيادة بنسبة 56 في المائة عن مجموع المشاركات الإجمالية لدورة العام 2009، وجاءت مصر على رأس الدول المشاركة بنسبة مشاركات وصلت إلى 35 في المائة، تلتها الأردن بنسبة 17 في المائة، و16 في المائة لسوريا، وسجلت دور النشر الإمارتية نسبة 10 في المائة من إجمالي المشاركات المتقدمة للجائزة، وقد فاز  كتاب "النقطة السوداء"، من تأليف ورسوم "وليد طاهر"، ونشر "دار الشروق" من جمهورية مصر العربية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل