المحتوى الرئيسى

توقعات بزيادة الكراهية بين ريال مدريد وبرشلونة

07/16 13:01

قبل أقل من شهر على بداية حمى الكلاسيكو العالمي بين الغريمين الإسبانيين في مباراتي كأس السوبر أغسطس المقبل، اكتسب الصراع بين برشلونة وريال مدريد المزيد من التوتر، مما يدفع إلى توقع عداوة صريحة قد يطول وقتها هذه المرة.وأكدت صحف كتالونية ومدريدية أن المنافسة في الموسم المقبل ستكون أشبه بـ"تكسير العظام" ولن تكون هناك رحمة بين لاعبي الفريقين داخل المستطيل الأخضر، وهو ما يثير قلق الاتحاد الاسباني لكرة القدم الذي يسعى لجمع شمل رئيسا الناديين في المقصورة الرئيسية في ستاد سنتياغو برنابيو أولا في ذهاب كاس السوبر ثم كامب نيو لاحقا في مباراة الإياب.وتبدو أن مهمة الاتحاد الاسباني ستكون صعبة للغاية خصوصا بعد اشتعال الحرب الباردة بين القطبين، وتحولها إلى مرحلة جديدة بعد الهجوم الذي شنه رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل على إدارة النادي الملكي التي أفسدت سوق الانتقالات وحاولت دائما الاضرار بالنادي الكتالوني على حد تعبيره خصوصا بسبب قضية المنشطات ورشوة الحكام، والاتهامات التي أطلقها ريال مدريد بعد ذلك والتي أشارت إلى أن روسيل يحاول "السمسرة" ضد النادي الملكي في البرازيل.وتقول صحيفة ماركا اليومية أن رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل لن يحضر مباراة كأس السوبر في 14 أغسطس ضد ريال مدريد، كما أنه انتقد أصلا موعد المباراة لأنها ستقام في وقت متأخر من الليل، في حين تؤكد الصحيفة نفسها إلى أن رئيس ريال مدريد فيورنتينو بيريز ايضاً لن يكون متواجد في مباراة الإياب في برشلونة.وساءت العلاقات كثيرا بين الغريمين الاسبانيين بعد مباريات الكلاسيكو المتتالية بين الناديين في الدوري الأسباني ودوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، كما أن تصريحات اللاعبين في كلا الفريقين تؤكد أن الأمور لن تكون سهلة على الروح الرياضية في الموسم الجديد.وفي الوقت الذي أكد فيه لاعبون من ريال مدريد مثل كريستيانو رونالدو وايكر كاسياس أن مهمة الملكي ستكون إعادة برشلونة إلى الأرض في المناسبات المقبلة، صرح لاعبون من النادي الكتالوني وخصوصا تشافي هرنانديز أنه وزملاؤه ما يزالون الرقم واحد في العالم، ولن يكون سهلا على أي فريق مهما امتلك من اللاعبين إزاحة لابرشا عن العرشين المحلي والأوروبي في موسم 2011-2012.

قبل أقل من شهر على بداية حمى الكلاسيكو العالمي بين الغريمين الإسبانيين في مباراتي كأس السوبر أغسطس المقبل، اكتسب الصراع بين برشلونة وريال مدريد المزيد من التوتر، مما يدفع إلى توقع عداوة صريحة قد يطول وقتها هذه المرة.

 

وأكدت صحف كتالونية ومدريدية أن المنافسة في الموسم المقبل ستكون أشبه بـ"تكسير العظام" ولن تكون هناك رحمة بين لاعبي الفريقين داخل المستطيل الأخضر، وهو ما يثير قلق الاتحاد الاسباني لكرة القدم الذي يسعى لجمع شمل رئيسا الناديين في المقصورة الرئيسية في ستاد سنتياغو برنابيو أولا في ذهاب كاس السوبر ثم كامب نيو لاحقا في مباراة الإياب.

 

وتبدو أن مهمة الاتحاد الاسباني ستكون صعبة للغاية خصوصا بعد اشتعال الحرب الباردة بين القطبين، وتحولها إلى مرحلة جديدة بعد الهجوم الذي شنه رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل على إدارة النادي الملكي التي أفسدت سوق الانتقالات وحاولت دائما الاضرار بالنادي الكتالوني على حد تعبيره خصوصا بسبب قضية المنشطات ورشوة الحكام، والاتهامات التي أطلقها ريال مدريد بعد ذلك والتي أشارت إلى أن روسيل يحاول "السمسرة" ضد النادي الملكي في البرازيل.

 

وتقول صحيفة ماركا اليومية أن رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل لن يحضر مباراة كأس السوبر في 14 أغسطس ضد ريال مدريد، كما أنه انتقد أصلا موعد المباراة لأنها ستقام في وقت متأخر من الليل، في حين تؤكد الصحيفة نفسها إلى أن رئيس ريال مدريد فيورنتينو بيريز ايضاً لن يكون متواجد في مباراة الإياب في برشلونة.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل