المحتوى الرئيسى

مجلس الأمن يرفع 14 عضوا في طالبان من قائمة العقوبات

07/16 10:35

كابول: بناءا على طلب الحكومة الافغانية ، قام مجلس الامن الدولي برفع اسماء 14 عضوا سابقا فى حركة طالبان الافغانية من قائمة عقوباته الدولية.

ومن بين الاسماء المرفوعة اربعة اعضاء فى المجلس الاعلى للسلام هم ارسلان رحماني وهو نائب طالباني سابق لوزير التعليم العالي وحبيب الله فوزي وهو دبلوماسي طالباني سابق بالسعودية وسيد الرحمن حقاني وهو نائب طالباني سابق لوزير التعدين والصناعة وفاكر محمد.

وتأتى هذه الاجراءات من اجل اجراء المحادثات مع طالبان حيث يرى مجلس الامن الدولى فى هذه الخطوة اشارة قوية لدعم جهود المصالحة التي تقوم بها الحكومة الأفغانية الرامية لاشراك حركة طالبان فى حوار سياسى.

ومن جانب بعض الدول الأعضاء في مجلس الأمن فقد ابدت تحفظا تجاه قرار استبعاد تلك الأسماء.

وفرضت العقوبات عام 1999 حينما كانت طالبان تحكم أفغانستان، وتم تشديدها بعد أحداث 11 سبتمبر/ايلول.

وأعلن المندوب الألماني في الأمم المتحدة ورئيس لجنة العقوبات بيتر وينغ "إن المجموعة الدولية تقر الجهود التي بذلها أعضاء المجلس الأعلى للسلام للعمل على تحقيق السلام والاستقرار والمصالحة".

وأضاف إن "الأفغان جميعا مدعوون للمشاركة في هذه الجهود"

وجدير بالذكر انه يتبقى 123 اسما على قائمة العقوبات على طالبان التي تتضمن فرض حظر على السفر وتجميد أرصدة.

وأكدت وكالة "أسوشيتدبرس للأنباء" إن الحكومة الأفغانية كانت قد طلبت رفع أسماء 50 شخصا من القائمة.

ومن جانبه طالب مكتب الرئيس الافغاني حامد كرزاي بإنشاء المجلس كخطوة ملموسة نحو السلام. ولكن طالبان لا تهتم بالمحادثات كفكرة وتشرطها بمغادرة كل القوات الاجنبية من افغانستان اولا.

أما المحللون فيؤكدون إن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ليس بإمكانهما إنجاز الانسحاب من أفغانستان أوتسليم المهام للقوات الأفغانية بحلول عام 2014 دون وضع نهاية للحرب وتحقيق نوع من التسوية السياسية بين الحكومة الأفغانية وطالبان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل