المحتوى الرئيسى

السلامة والتنمية الجهادي:‏القوي الخارجية تتخذ جميع التدابير من أجل إفشال الثورات العربية

07/16 01:06

اجتمع ممثلون عن كل من حزب التوحيد العربي السلفي وحزب السلامة والتنمية الجهادي لمناقشة الأوضاع الراهنة وقد تم التوافق علي أن ثورة الشعوب في البلدان العربية أصبحت تهدد مصالح القوي الخارجية.

التي بالرغم من إعلانها في تصريحات مسئوليها أنها مؤيدة لمطالب تلك الشعوب وحقوقها إلا أنها في واقع الحال تحاول أن تأخذ كافة التدابير التي تحول دون تقدم هذه الثورة, وفي الأولوية من ذلك محاولة إشاعة الفوضي التي يمكن من خلالها الحيلولة دون وحدة هذه الثورة, وبث الفتن التي يترتب عليها الانقسام والتفتيت ومن ثم الانقضاض لتحقيق مخططاتهم الشيطانية.

وأوضح البيان أن القوي الخارجية لن تدخر جهدا لإفشال ثورتنا وعدم تلاحمها بالثورات العربية الأخري في ثورة واحدة وقد تجسد ذلك في تدخل حلف الناتو للفصل بين شرق ليبيا وغربها ضمانا لفصل الثورة في تونس عن الثورة المصرية.

وطالب البيان المجلس الأعلي للقوات المسلحة سرعة الاستجابة لمطالب الجماهير وبالتضامن الكامل مع الحكومة وفي مقدمتها محاكمة رموز الفساد وعلي رأسها مبارك وأسرته,ومحاكمة قتلة الثوار.

والاهتمام بملف أسر الشهداء والمصابين والعمل علي توفير ضروريات الحياة للفقراء وتطهير المواقع المختلفة من فلول النظام السابق وخاصة في الإعلام والجامعات والإفراج عن المعتقلين السياسيين سواء من قبض عليهم قبل الثورة أو بعدها وإنهاء كافة أثار وممارسات النظام السابق وفرض ممارسة الشرطة لواجبها ودورها في خدمة الشعب, والتوقف عن محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية والتغيير الفوري لنهج حماية العسكريين ورجال الشرطة بالتباطؤ في تقديمهم للمحاكمة أو تقديمهم للقضاء المدني بدلا من العسكري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل