المحتوى الرئيسى

عمرو حسانين رئيس مؤسسة ميريس لـ الأهرامالنظام السابق تسبب في هبوط تصنيفنا الانتمائي عالميا‏..‏ وساوي مصر ببنجلاديش

07/16 01:03

كتب ـ محمد حماد‏:‏

حذر الدكتور عمرو حسانين رئيس مجلس ادارة شركة ميريس الشرق الأوسط للتصنيف الانتمائي وخدمات المستثمرين موديز مصر من تراجع تصنيف مصر عالميا بسبب الزيادة في عجز الموازنة العامة للدولة‏.‏

وأرجع هبوط التنصيف الائتماني لمصر من الدرجة المتوسطة الي درجة مشكوك فيه أثناء النظام السابق وبالتحديد خلال حكومة الدكتور أحمد نظيف الي السياسات المالية التي أدت الي زيادة العجز في الموازنة العامة للدولة, خاصة الضريبة الموحدة التي أدت الي زيادة العجز في الموازنة العامة للدولة, مما أثر علي الطبقات الهشة في المجتمع والتي تصل نسبتها إلي04%.

وأوضح أن تصنيف مصر تراجع في مارس الماضي عقب ثورة25 يناير ايضا بسبب تراجع ايرادات الدولة, واهتزاز الهيكل المؤسسي للدولة للبحث عن حكومة قوية قادرة علي الارتقاء بادائها لتحقيق طموحات شعبها.

ويوضح أن هناك4 معايير لعمليات التصنيف الاولي الديمقراطية والثانية كفاءة الاداء والثالثة القدرة علي البناء المؤسسي ورابعا الجوانب المالية,الأول والثاني كانا غير متوافرين لأن النظام لم تكن له صفة الديمومة ولم يعمل بكامل كفاءته, وثالثا فنحن نترقب البناء المؤسسي للدولة من جديد خاصة مجلس الشعب, أما النقطة الرابعة فحدث عنها ولاحرج, خاصة مع تزايد العجز في الموازنة.

ويشير إلي أن تصنف مصر حاليا هوBB وهوي يعني اننا اقل3 خطوات عن درجة جذب الاستثمار وهذا مؤشر خطر, لأن هذا التصنيف يضع مصر علي نفس مستوي بنجلاديش والفلبيين, بينما تسبقنا تركيا والاردن والمغرب واندونيسا وأورجواي وجواتيمالا وكولومبيا.

ويوضح أنه علي الرغم من ذلك, فإن مؤهلات مصر ومقوماتها تؤهلها للصعود الي مرتبة فوق المتوسط أي أعلي من التصنيفات الائتمانية الي كانت عليها في عهد حكومة نظيف, متوقعا اننا سنصعد لهذه المرتبة مع مطلع عام.2015

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل