المحتوى الرئيسى

وجهة نظر فى اسبوع بقلم احمد عفيفي

07/16 03:59

كتب احمد عفيفي

- استيقظت جماهير الزمالك صباحاً على خبر توجيه الشكر للتوأم و الأتفاق مع المعلم على قيادة السفينه البيضاء ابتداءاً من الموسم المقبل , خبر طار له البعض فرحاً و لم لا فهو المعلم و ما ادراك ما المعلم بتاريخه الكبير مع الزمالك كلاعب و انجازاته الغير مسبوقه مع المنتخب كمدرب , و تحفظ عليه البعض ممن آمنوا بتجربة العميد و فضلوا اعطاءه مزيد من الوقت لينمو مشروعه و يكبر , تباينت الآراء بين هنا و هناك و لكن ظل لبريق المعلم التأثير الأكبر على ردة فعل الجماهير





- اقلقنى جداً المبالغه فى الطموح و الأحلام المصاحبين للخبر و هى عاده لا الوم عليها جماهير الزمالك المشتاقه للأمجاد و لكن ... هذه المبالغه فى الفرحه و الطموح دون اخذ الحقائق فى الأعتبار تكون نهايتها مأساويه , فكما كان curve الأحلام عالياً تكون الغضبه و السخط مدمرين مع اول عثره , فالعميد نفسه عانى من انتقادات عنيفه لأنه لم يستطع تحقيق ما كان من المستحيل التفكير اصلاً فيه قبل بداية الموسم لمجرد ان curve الأحلام انطلق لأعلى دون حسابات او اعتبارات لواقع الزمالك المرير , فالواقع يا ساده ان الزمالك حالياً هو نادى يتحكم بمصيره شخص واحد طعن و سيطعن على اى انتخابات لن يفوز فيها ليوقف وحده عجلة الزمالك عن الدوران و ينكد على ملايين الزملكاويه باشلال ناديهم و ابعاد المستثمرين عنه و بالتالى الموارد الماليه فيحكم على الزمالك بالمشيان جنب الحيط , واقع الزمالك يا ساده لا يؤهل لأى نجاح او تقدم , واقع الزمالك يدفع اى محاولة نجاح بالنادى دفعاً للخلف فقبل المضى فى الأحلام ارجوكم عودوا للواقع , قبل تقييم تجربة المعلم تفهموا الأمكانيات و احسبوا ماذا يمكن انجازه فى ظل هذه الظروف فلو تم انجازه فعلاً تكون التجربه ناجحه و تستحق الأستمرار ولو لم يتم فالتجربه تسير فى الأتجاه الخاطىء , اما الأحلام بان وجود المعلم سيأتى بالدورى و الكاس فى تاكسى و ان لاعبى المنتخب سيتركوا اموال الأهلى و يهرعوا لزمالك مرتضى منصور و جلال براهيم فقط لأن فيه المعلم هى احلام قاتله و تحميل للمعلم بأكثر مما يحتمل هو او غيره , بالتالى لو خسر الدورى سيكون المعلم فاشلاً او مدرب منتخبات او شبع و فقد الطموح الى آخره من المبررات المحفوظه , الأحلام المبالغ فيها تفسد اى تجربه حيث تجعل درجة النجاح 100% و تصبح 90% رسوب , العميد صعد بالزمالك من الضياع فى المركز ال13 للمركز الثانى و نافس على الدورى و كان الأقرب له فى ثانى موسم , غير تماماً من اداء شيكابالا و عبد الشافى و فتح الله (اهم لاعبى الزمالك) و زرع الجوع للفوز و النجاح فى نفوس لاعبين كانوا قاب قوسين او ادنى من الأنهيار النفسى و صعد ناشئين هم مستقبل النادى ان شا الله و لأنه لم يفز بالدورى رغم قلة الأوراق و الأزمه الماديه و رغم كل ما قدمه اعتبره البعض فاشلاً , اى تقييم هذا و اى طريقه فى معالجة الأمور تلك !!!! , ارجو و اتمنى الا تضغط جماهير الزمالك بطموحاتها الكبيره على تجربة المعلم و تحملها اعباء اكثر من اعباء التجربه نفسها





- المبالغه فى الطموحات قتلت تجربة العميد فى التدريب و ميدو سابقاً فى الملعب و ممدوح عباس فى الأداره و ستقتل كل من يحقق اقل من 100% , اتمنى الا تفرضها الجماهير على المعلم كى لا تحترق تجربته كما احترقت الكثير من التجارب الواعده لمجرد تحقيقها اقل من 100% من طموحات غير منطقيه فى ظل ظروف التجربه

- عن نفسى و كمشجع لن اسامح اى زملكاوى يخرج فى اى فضائيه ليشمت مع اى اعلامى فى التوأم .. فلن انسى للتوأم خوضهم للكثير من المعارك ضد منظومتنا الرياضيه العفنه من اجلى كزملكاوى دون اضطرار لذلك فقد عادى التوأم الكثير من المنابر الأعلاميه التى تشيد بهم لمجرد هجومها على الزمالك لذلك لن اسامح اى منتمى للزمالك يشمت فيهم لاسيما لو كان الأعلامى من اعداء الزمالك المعروفين للجميع خصوصاً كابتن مقشه و دكتور شنبو

- كابتن حسام , شكراً على كل شىء , شكراً على اخلاصك و تفانيك و اجتهادك , شكراً على روحك الكبيره , شكراً لدفاعك المستميت عن حقوق نادينا و ناديك شكراً لأنك لم تحسبها يوماً و لم تكن متوازناً او محايداً فى حب الزمالك , شكراً لأنك لم تلعب على الحبال لترضى اى طرف غير ناديك , شكراً على كل يوم عمل بضمير امضيته فى نادينا و ناديك من يوم تعيينك ليوم نهاية عقدك , شكراً لأنك حسام حسن , ستكون قريباً افضل مدرب فى مصر و ستصل حتماً لأهدافك ان لم يكن اليوم فغداً فامثالك من الطموحين المخلصين المتمردين على اليأس و الأستسلام يقدرهم النجاح و يحترمهم , واصل مشوارك للأمام الى ان تعود مجدداً لجماهير عشقتك احترمتك و قدرتك و لم تجد منك فى المقابل الا كل خير , كل التوفيق ان شاء الله لك و لكابتن ابراهيم و ننتظركم فى ناديكم مره اخرى





- ذهب المتهم في موقعة الجمل يوم الأثنين 11يوليو بصحبة مجموعه من الرعاع اتباعه لمجلس الدوله لا لشىء الا لأفساد جلسة نظر قضية الطعن على بطلان انتخابات الزمالك , قرر وحده كالعاده ان يفشل اى محاوله لأعادة استقرار النادى و اعادته للحياه الطبيعيه مره اخرى , قرر ان يعيش الزمالك مرحله اخرى من الشلل المالى و الأدارى و ليذهب النادى بجماهيره بمستقبله و طموحات للجحيم و ليتمتع المنافس بسوق انتقالات سهل و مسلى بعد ابرامه العديد من الأتفاقات الأستثماريه التى درت عليه اموال كثيره نتاج استقراره و ترحيب المستثمرين بالتعامل معه دون خوف من حكم محكمه , فلينتهى الزمالك اصلاً لو لم يكن هو فيه ... فيها لاخفيها , بكل بساطه و سهوله و يسر يتحكم شخص فى احلام الملايين بمشوار بسيط من منزله بشارع احمد عرابى لمجلس الدوله فى الدقى و ليستمر مسلسل قهر الزمالك و جماهيره برعاية قاتل الثوار و اشراف قضاء مصر





- خرج علينا الأستاذ ماهر عبد العزيز عضو مجلس ادارة الزمالك ليلوم علناً قرار توجيه الشكر للتوأم فى موقف مخزى لرجل اراد القفز من المركب و تبرأة نفسه مقدماً من اى شىء , تصرف هو قمة عدم الأحترام لقرارات مجلس ادارة الزمالك ولا للديموقراطيه او رأى الأغلبيه , فى الحقيقه لن الومه فانا لم اختاره كما لم اختر اى مما يحدث فى الزمالك , وحده بلطجى المحاكم يقرر و يختار و على جميع الزملكاويه الأمتثال الى ان تستيقظ الجماهير يوماً





- استفتزنى جداً مقوله ان ممدوح عباس ان كان يحب الزمالك ليسحب الطعن و يدخل الأنتخابات , مقوله لا تعبر الا عن سذاجة قائلها و خياله الطفولى , ممدوح عباس ليس مطالباً ان يتخلى عن حقوقه و يدخل الأنتخابات من جديد لأنه دخلها بالفعل و انتصر فيها و ارجوكم ايها البلهاء افهموا ان هذا ليس الحل فأى انتخابات سيخسر فيها المتهم في موقعة الجمل سيطعن عليها استغلالاً لثغرات القانون و سيذهب الزمالك لحالة التجمد مره اخرى , و ارجوكم لا تتمادوا فى البلاهه و تقولوا انه وعد بعدم الطعن لأنه وعد ايضاً من قبل و لم ينفذ , اتمنى ان يكون للقانون عقل يعى و يفهم انه لا يحاول الا التأجيل و الا يتاح له التأجيل بهذه السهوله فالعداله البطيئه ظلم كبير , الى جماهير الزمالك .... تغيير المصير بأيديكم انتم فقط فالى متى ستصبرون على ناديكم و هو يحتضر ؟؟... الأجابه لكم





أهم أخبار مصر

Comments

عاجل