المحتوى الرئيسى

المشاركون يتسابقون على تقديم أفضل أنواع "الخنيزي" و"بومعان" في مهرجان ليوا للرطب .

07/16 16:22

المنطقة الغربية في 16 يوليو / وام / تتواصل فعاليات مهرجان ليوا لمزاينة الرطب لليوم الخامس على التوالي والذي يحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ويقام بتنظيم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وبرعاية شركة ابوظبي الوطنية للبترول "ادنوك" ومجموعة شركاتها الراعي الرئيسي للمهرجان ودعم عدد من الجهات الحكومية.

واعلنت اللجنة المنظمة للمهرجان اليوم نتيجة مسابقة أفضل رطب من فئتي "الخنيزي" و"بومعان" وهما من أنواع الرّطب التجاريّة واسعة الانتشار في إمارات الدولة كافة وذلك بعد قيام لجنة التحكيم بتدقيق المزارع حيث فاز بالمركز الأول في فئة الخنيزي خميس علي المرر وحصل على جائزة 125 ألف درهم وصلهام حرموص المزروعي بالمركز الثاني وحصل على جائزة 100 ألف درهم وناصر نخيرة الخيلي بالمركز الثالث وحصل على جائزة 75 ألف درهم في حين فاز بالمركزين الرابع والخامس كل من سلمى محمد زوجة راشد خميس السبوسي وسيف ثامر المرر على التوالي.

وجاء في المركز الأول بفئة بومعان منصور علي المزروعي وحصل على جائزة 125 ألف درهم وفي المركز الثاني العبدة علي زوجة محمد سعيد المرر وحصلت على جائزة 100 ألف درهم وفي المركز الثالث قماشة سيف زوجة ناصر نخيرة الخيلي وحصلت على جائزة 75 ألف درهم بينما جاء سالم سعيد المرر في المركز الرابع وأحمد معلى المرر في المركز الخامس.

وأكد عبيد خلفان المزروعي عضو اللجنة العليا المنظمة مدير مهرجان ليوا للرطَب حرص المشاركين على العناية بمزارعهم وثمارها ومراعاة الشروط التي وضعتها اللجنة مما يعكس اهتمامهم البالغ بإنتاج المزارع وبما يبرز جودة منتجات ليوا والمنطقة الغربية خاصة والإمارات عامة.

وأوضح أن شروط المسابقة تقتضي أن تكون المشاركات من الإنتاج المحلي ومن موسم 2011 حصرا على ألا تزيد نسبة الإرطاب عن 50 بالمائة وأن تكون في مرحلة النضج المناسبة إضافة الى خلو الرّطب من الإصابات الحشرية أو من وجود الحشرات الميتة أو بويضاتها أو يرقاتها أو مخلفاتها وألا تحتوي المشاركة الواحدة على أكثر من صنف واحد في فئات الصنف المعين.

وأضاف أنه يشترط في الرّطب ألا يحمل رائحة أو طعماً غير طبيعي أو أن تشوبه آثار معدنية أو رملية مثل الندب وأن يكون ذا حجم مناسب ومقبول وأن يكون وزن المشاركة من 4 الى 6 كيلوغرامات في الأصناف الفردية.

وأعرب المزروعي عن سعادته بالإقبال الكبير الذي تحظى به مسابقات المهرجان بصورة خاصة وفعاليات المهرجان بصورة عامة حيث تم استلام المشاركات في فئة الليمون التي تم استحداثها هذا العام مع فئة المانجو والتي تقدم بها متنافسون من أماكن مختلفة من الدولة وسيتم إعلان نتائجها في اليوم التالي.

ويتضمّن المهرجان العديد من الفعاليات الشيقة الى جانب مسابقة "مزاينة الرطب" ومن بينها السوق الشعبي الذي يضمّ حوالي 160 محلاً تعرض منتجات يدويّة ومصنوعات متنوّعة مستمدّة من النخيل والتمور إضافة إلى خيمة الأطفال التي تجري فيها المسابقات التراثيّة والشعبيّة المتنوّعة الى جانب تقديم العديد من العروض التراثية والألعاب الشعبية وإقامة الجلسات الثقافية التي تهدف إلى التوعية بأهمية التراث الإماراتي وتسليط الضوء على أبرز معالمه إضافة إلى مسابقة مذاق التراث للطهي.

وقد أعلنت شركة الظاهرة الزراعية نيتها التوسّع في مجال إنتاج الأعلاف من خلال افتتاح فرع جديد للشركة في جمهورية رومانيا حيث سيتمّ زرع مساحات واسعة من الأرض ببعض أنواع الأعلاف المطلوبة للسوق المحلي.

وقال علاء سعايدة مدير العمليات في شركة الظاهرة الزراعية إنّه مع افتتاح الفرع الجديد للشركة في رومانيا يصبح عدد الدول التي تستثمر بها الشركة في مجال إنتاج الأعلاف 6 دول تشمل الولايات المتحدة الامريكية وإسبانيا ومصر وباكستان وناميبيا إضافة إلى رومانيا.

وتعرض الشركة خلال مشاركتها في الدورة الحالية من مهرجان ليوا أصنافاً متعدّدة من التمور التي تنتجها مزارعها ومن أهمها تمور الخنيزي والخلاص وسلطانة ولولو ..كما تعرض تشكيلة واسعة من المنتجات العضوية التي تتنوع ما بين الخضار والفاكهة .

وأهدى السيد عبدالله أحمد شلاويح طبق رمان عضوي إلى مهرجان ليوا للرطب من إنتاج مزرعته في مدينة زايد في مبادرة هدفت الى إلى تشجيع المزارعين في المنطقة الغربية على تنويع منتجاتهم الزراعية وإضافة أصناف جديدة تتمتّع بقيمة غذائية عالية حيث استقبلت إدارة المهرجان هذه الهدية بترحاب كبير مؤكدة حرصها على تعزيز القطاع الزراعي في المنطقة الغربية وتشجيع المزارعين على تطوير إنتاجهم إلى الألبان والأجبان العضوية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل