المحتوى الرئيسى

النيابة تكشف: الخلافات بين تجار المخدرات وراء أحداث "كوم أشفين" بقليوب

07/16 16:14

باشرت نيابة قليوب بإشراف المستشار محمد عبدالله المحامي العام لنيابات جنوب القليوبية تحقيقاتها اليوم السبت في واقعة الاشتباكات التي حدثت بين أهالي "كوم أشفين" بمدينة قليوب وأربعة مسجلين خطر بقرية "نوى" بشبين القناطر.
كشفت التحقيقات أن بداية الأحداث نشبت منذ فترة بسبب قيام أحد الأشخاص بقرية "كوم أشفين" بمحاولة الاعتداء على زوجة أحد المتهمين الأربعة والاستيلاء على هاتفها المحمول وكمية من المخدرات فأبلغت زوجها الذي توجه إلى قرية كوم أشفين وبصحبته زملاءه وأمطروا القرية بوابل من الرصاص.
أدى ذلك إلى إصابة أربعة أشخاص واختطاف آخر وفروا هاربين، مما أثار حفيظة أهالي قرية كوم أشفين ، فتوجهوا الليلة الماضية إلى مركز شرطة قليوب وحطموا 7 سيارات وقطعوا الطريق الزراعي السريع واستغل 58 سجينا داخل الحجز بالمركز الموقف وحاولوا الهرب وأشعلوا النيران في متعلقاتهم ، فيما تم الاستعانة بالجيش وقوات الشرطة والسيطرة على الموقف.
من ناحية آخرى ، أمرت النيابة بتشكيل لجنة ثلاثية من محافظة القليوبية لحصر التلفيات بقسم شرطة قليوب. كما استمع فريق من النيابة لأقوال المصابين الأربعة من قرية كوم أشفين الذين أكدوا أن المتهمين الأربعة أمطروا القرية بوابل من الرصاص وأثاروا الذعر بين المواطنين حيث اختطفوا أحد الأشخاص ويدعى أبوسريع جودة عندما حاول التصدي لهم بعد إصابة 4 من الأهالي.
في سياق متصل ، نجحت أجهزة الأمن بالقليوبية في تحديد هوية المتهمين الأربعة المتسببين في اندلاع الأحداث وهم صبري صبحي عبدالعزيز وصابر سعد عبدالعزيز الطوخي وعمران ناجي عمران وشقيقه حسن وجميعهم هاربون من السجون.
أكد اللواء أحمد سالم الناغي مدير أمن القليوبية أنه تم شن حملة مكبرة صباح اليوم على قرية "نوى" لمطاردة المتهمين الأربعة ، حيث تم فرض كردون أمني لمحاصرتهم ونجحت الحملة في ضبط 5 سيارات مسروقة ودراجات بخارية و420 طلقة نارية داخل وكر المتهمين بإحدى المناطق المهجورة على أطراف القرية ، كما تم العثور على كمية من المخدرات .. مشيرا إلى استمرار الحملات الأمنية على المنطقة لحين القبض على المتهمين.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل