المحتوى الرئيسى

سعر جرام الذهب يرتفع 12 جنيهاً فى ثلاثة أيام

07/16 08:47


كتبت سماح لبيب

قال إيهاب واصف، نائب رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة، إن أسعار الذهب اشتعلت فى الأسواق العالمية، وتبعها بصفة مباشرة السوق المحلى بنسبة وصلت إلى 1.3% للذهب، كما ارتفعت أسعار الفضة 4%، واصفا هذه الزيادات للذهب بأنها كسرت حاجز الرقم القياسى، وهى مرحلة جديدة على مصر من تأثير الارتفاعات العالمية، حيث وصلت سعر الأوقية 1593 دولاراً، وهناك توقعات بوصولها إلى 1600 دولار.

وأضاف أن أسعار الذهب ارتفعت فى السوق المحلى 12 جنيهاً فى ثلاثة أيام، وبلغ آخر سعر لها عيار 18 بـ225.45 جنيه، وعيار 21 بـ263 جنيهاً، إضافة إلى عيار 24 وصل إلى 300.55 جنيه، وسعر الجنيه بـ2104 جنيهات.

وعلل واصف فى تصريحات لـ"اليوم السابع" هذه الارتفاعات نتيجة الإقبال الشديد فى البورصات العالمية على شراء المعادن الثمينة، متوقعا عمليات جنى أرباح خلال الـ24 ساعة القادمة، إلا أن أسعار الذهب لن تنخفض فى هذه الفترة، مشيرا إلى أنه غير متفائل للمرحلة القادمة، وعدم استقرار سعر الذهب، كما أوضح أن ارتفاع الطلبات على الذهب خلال المرحلة الحالية ظهرت نتيجة تشكيك المستثمرين فى التعامل على اليورو أمام الدولار.

كما أن الاقتصاد العالمى بأكمله فى حركة من عدم الاستقرار لضعف اليورو، وليس لقوة الدولار، وذلك بسبب المشاكل الاقتصادية التى تعرضت لها دول الاتحاد الأوروبى، والتى تتعامل باليورو، ضاربا بمثل اليونان والإضرابات التى حدثت بأسواقها، إضافة إلى ضعف بعض الاقتصاديات الأوروبية مثل إيطاليا ورفع الدول الأخرى دعمها عنها مثل ألمانيا قائلا، إن هناك توقعات برفع يدها عن المنح التى تدعم بها الدول الأخرى.

وأضاف أن محلات الذهب فترة الانتخابات ستغلق جميعها نهائيا فى السوق المحلى، إضافة إلى أن كل المصانع طاقتها تحولت منذ اندلاع الثورة وحتى الآن إلى 20% بل والبعض منهم وصل إلى 10% فقط، وهو ما أدى إلى تسريح الكثير من العمالة والإبقاء على الماهرة فقط، مشيرا إلى أن هناك ما يقرب من 850 عاملا وإداريا تم الاستغناء عنهم من مصنع واحد فقط فى السوق المحلى.

وعن الاستثمارات الأجنبية، أشار واصف إلى أن هناك مصنعين من المقرر انسحابهما نهائيا من السوق المحلى خلال الفترة القادمة، لتعرضهما لخسائر كبيرة، إضافة إلى عدم استيعاب السوق المصرى لمنتجاتهما، والذى يستمر لفترات طويلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل