المحتوى الرئيسى

أوباما مستعد لاتخاذ "قرارات صعبة" مقابل تنازلات من الجمهوريين بشأن أزمة الديون

07/16 02:18

الرئيس الأمريكي باراك اوباما

اوباما طالب الجمهورين بقبل خطته لزيادة الضرائب على الأغنياء

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما استعداده لاتخاذ ما وصفه بالقرارات الصعبة إذا قدم الحزب الجمهوري خطة لتفادي التخلف عن سداد ديون الحكومة الامريكية.

وقال أوباما إن استمرار رفض الأعضاء الجمهوريين في الكونغرس الأمريكي لمقترحاته بزيادات في الضرائب " غير عملي".

وتواصلت المحادثات بين أوباما وقيادات الكونغرس في البيت الأبيض إلا انها فشلت في تحقيق أي تقدم بشأن الخلاف حول رفع سقف الاقتراض الحكومي بعد أن تخطى إجمالي الدين الوطني في الولايات المتحدة 14.3 تريليون دولار، وبلغ العجز المقدر في الميزانية هذا العام 1.3 تريليون دولار.

وحذرت إدارة اوباما من انه في حالة الفشل في التوصل إلى اتفاق قبل المهلة المحددة بحلول الثاني من أغسطس/ آب المقبل لن يكون لدى الحكومة أموال لتمويل التزاماتها

ويصر الجمهوريون الذين يتمتعون بالأغلبية في مجلس النواب على أن تتعهد الحكومة بخفض العجز قبل أن يوافقوا على رفع سقف الدين.

لكن المحادثات تعثرت بسبب خلافات حول الانفاق والضرائب.

واكد أوباما في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض انه وافق على تخفيضات كبيرة في الانفاق الحكومي على الإعانات وبرامج الرعاية الاجتماعية.

ويريد الرئيس الديمقراطي في المقابل أن يقبل الجمهوريون ببعض الزيادات الضريبية على الامريكيين الاثرياء للمساعدة في خفض العجز القياسي في الميزانية الامريكية.

وأوضح الرئيس الأمريكي أنه إذا قدم الجمهوريون خطة جادة فإنه مستعد لاتخاذ قرارات صعبة خلال الأيام القادمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل