المحتوى الرئيسى

معلومة جول (23) | جوارديولا لا يثق في برشلونة

07/15 23:19

قبل عشر سنوات من الآن، كان بيب جوارديولا قد ترك برشلونة من الباب الخلفي و اتجه إلى نادي بريشيا الإيطالي الذي فتح له ذراعيه و رحب به على الرغم من معاناته آنذاك من كثرة الإصابات و عدم إنتظامه في اللعب.

جوارديولا كان متألماً بسبب خروجه من برشلونة و كان يدرك بأنه قد لا يعود يوماً حيث قال في صيف (2001) بعد إنتقاله "ليست لدي رغبة للعودة إلى برشلونة كمدرب.. و لا أعتقد بأنني سأعود كلاعب أيضاً."

هذه التصريحات لا يتذكرها الكثيرون لكن جوارديولا لم ينسى أبداً كيف عامله برشلونة و سبب رحيله عن النادي و كيف تم التخلي عنه بكل سهولة عندما أصبح لاعباً غير قادر على تقديم الكثير للفريق.. و لهذا رحل و حمل معه كل آلامه و ظنونه.

ربما يكون هذا هو السبب الحقيقي وراء عدم ثقة جوارديولا في برشلونة و رفضه التجديد كمدرب للفريق لأكثر من موسم واحد.. بحكم أنه مايزال يتذكر أن "النادي تخلى عن خدماته عند أول لحظة فشل" فليس هناك شيء سيمنع تكرار نفس السيناريو الآن أيضاً!


لزيارة صفحة الكاتب على الفيسبوك

قبل عشر سنوات من الآن، كان بيب جوارديولا قد ترك برشلونة من الباب الخلفي و اتجه إلى نادي بريشيا الإيطالي الذي فتح له ذراعيه و رحب به على الرغم من معاناته آنذاك من كثرة الإصابات و عدم إنتظامه في اللعب.

جوارديولا كان متألماً بسبب خروجه من برشلونة و كان يدرك بأنه قد لا يعود يوماً حيث قال في صيف (2001) بعد إنتقاله "ليست لدي رغبة للعودة إلى برشلونة كمدرب.. و لا أعتقد بأنني سأعود كلاعب أيضاً."

هذه التصريحات لا يتذكرها الكثيرون لكن جوارديولا لم ينسى أبداً كيف عامله برشلونة و سبب رحيله عن النادي و كيف تم التخلي عنه بكل سهولة عندما أصبح لاعباً غير قادر على تقديم الكثير للفريق.. و لهذا رحل و حمل معه كل آلامه و ظنونه.

ربما يكون هذا هو السبب الحقيقي وراء عدم ثقة جوارديولا في برشلونة و رفضه التجديد كمدرب للفريق لأكثر من موسم واحد.. بحكم أنه مايزال يتذكر أن "النادي تخلى عن خدماته عند أول لحظة فشل" فليس هناك شيء سيمنع تكرار نفس السيناريو الآن أيضاً!


لزيارة صفحة الكاتب على الفيسبوك

قبل عشر سنوات من الآن، كان بيب جوارديولا قد ترك برشلونة من الباب الخلفي و اتجه إلى نادي بريشيا الإيطالي الذي فتح له ذراعيه و رحب به على الرغم من معاناته آنذاك من كثرة الإصابات و عدم إنتظامه في اللعب.

جوارديولا كان متألماً بسبب خروجه من برشلونة و كان يدرك بأنه قد لا يعود يوماً حيث قال في صيف (2001) بعد إنتقاله "ليست لدي رغبة للعودة إلى برشلونة كمدرب.. و لا أعتقد بأنني سأعود كلاعب أيضاً."

هذه التصريحات لا يتذكرها الكثيرون لكن جوارديولا لم ينسى أبداً كيف عامله برشلونة و سبب رحيله عن النادي و كيف تم التخلي عنه بكل سهولة عندما أصبح لاعباً غير قادر على تقديم الكثير للفريق.. و لهذا رحل و حمل معه كل آلامه و ظنونه.

ربما يكون هذا هو السبب الحقيقي وراء عدم ثقة جوارديولا في برشلونة و رفضه التجديد كمدرب للفريق لأكثر من موسم واحد.. بحكم أنه مايزال يتذكر أن "النادي تخلى عن خدماته عند أول لحظة فشل" فليس هناك شيء سيمنع تكرار نفس السيناريو الآن أيضاً!


لزيارة صفحة الكاتب على الفيسبوك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل