المحتوى الرئيسى

قوى الشد العكسي بقلم:ابراهيم اقعير

07/15 19:15

قوى الشد العكسي ...قوى المصالح

الشعب الأردني شعب واعي ومثقف ويتمتع بالعديد من الصفات المجتمعية الراقية ولا يزال يحافظ على تماسك جبهته الداخلية التي تحطمت عليها العديد من محاولات التجهيل والتهميش والإقصاء التي يوظفها أصحاب المصالح والمفسدين لخلق قوة تعارض الإصلاح والديمقراطية في البلد.

فالتجهيل له ادواتة وديناميكياته الكثيرة التي يسعون من خلالها تصوير المواقف والتحركات الحسنة والطيبة لصالح المواطن على أنها مواقف هدامة وسوف تدمر الاقتصاد والسياحة والأمن في البلد ولكن في الحقيقة الذين دمروا البلد هم من هربوا اموالة إلى الخارج ومن استغلوا القوى الأمنية لحماية مصالحهم ودمروا الاستثمار من خلال اخذ الخاوة من المستثمرين ويفرضوا عليهم إن يشاركوهم في مشاريعهم .

أصحاب المصالح أو قوى الشد العكسي يخافون تطبيق القانون والديمقراطية ويستغلون بعض وسائل الإعلام التي يمتلكونها لتشويه القانون والديمقراطية وتشويه إرادة الشعب وطموحه و صوره الوطنيين الذين يدافعون وبكل شراسة عن حقوق الشعب.

هذا يتطلب من الشرفاء أصحاب النوايا الحسنة والطيبة لهذا البلد وقيادته بذل قصارى جهودهم في مواجهتهم ومواجهة كل إشكال التجهيل والبلطجة وتشويه الحقيقة واستعطاف المواطنين الشرفاء بالكذب والافتراء.

فالحوار والمنهج العلمي هو أفضل السبل في فضحهم لأنة أداة من أدوات حماية الإنسان من الجهل وعقد اللقاءات ألحواريه البناءة التي توضح للمواطن القضايا الوطنية والحقوقية .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل