المحتوى الرئيسى

مصرع محاسب برصاص مسجل خطر في فرح بالغربية

07/15 19:07

كتب - حسين زكي:


تحول أحد الأفراح بمدينة بسيون بالغربية يوم الجمعة إلى مأتم، بعد أن لقى محاسب بشركة بترول مصرعه اثر إصابته بطلق ناري من أحد المسجلين خطر الذي أطلق الرصاص مجاملة أصحاب الفرح.. تم نقل الجثة للمستشفى وجار البحث عن المسجل الذي فر هاربا.

وحاول الأهالي استلام الجثة من مستشفى بسيون العام ودفنها، إلا أن الطبيب الشرعي لم يكن موجودا لتشريح الجثة وكتابة تقريره عن الحادث حيث أن الأطباء الشرعيين مضربون عن العمل أيام الجمع لـ ''عدم حصولهم على أجر عن ذلك اليوم''.

ودقع ذلك الأهالي إلى التجمهر أمام  المستشفى وحطموا بابها والمشرحة في محاولة للاستيلاء على الجثة لدفنها.

وتدخل الصحفي محمود الشاذلي، النائب البرلماني الأسبق، لتهدئة الأهالي الذين حاولوا تكسير مركز شرطة بسيون، للتعبير عن غضبهم لعدم تنفيذ قرار النيابة بندب الطب الشرعي لتشريح الجثة والتصريح بدفنها.

كان اللواء مصطفى باز، مدير أمن الغربية، قد تلقى بلاغا بمصرع محمد حسين أبو حمر ''34 سنة''، محاسب بشركة التعاون للبترول، إثناء تواجده بأحد الأفراح بعد إصابته بطلق ناري.

وكشفت التحريات أن وراء الحادث مسجل شقي خطر خارج من أحد المعتقلات، الذي فر هاربا بعد ارتكاب الواقعة، إثناء تواجده في أحد الأفراح عندما قام بإطلاق أعيرة نارية في الهواء لمجاملة أحد أصحاب الفرح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل