المحتوى الرئيسى

مكافحة جنوح الأحداث والتفكك الأسري باستخدام الأتفاقيات الدولية

07/15 13:25

تبدأ الجمعية المصرية لمساعدة الأحداث وحقوق الإنسان (EAAJHR) مشروع (عدالة الأحداث بين الواقع والمأمول) بالتعاون مع مؤسسة المستقبل الأردنية (FFF) بهدف الحد من ظاهرة جنوح الأحداث والتفكك الأسرى.

وأشار محمود البدوى المحامى الأمين العام للجمعية وعضو لجنة حماية الطفولة بمحافظة الجيزة إلي أن المشروع يستهدف تقديم الدعم القانونى والنفسى والاجتماعى للأطفال فى نزاع مع القانون وأسرهم عن طريق إنشاء وحدة دعم متخصصة قوامها يتكون من 10 محامين و 10 أخصائيين نفسيين وإجتماعيين من الذين سيتم تأهيلهم وتدريبهم على استخدام الاتفاقيات الدولية والقوانين المصرية المتعلقة بحقوق الطفل من خلال دورتين تدريبيتين متخصصتين لعدد 50 محامى و20 أخصائى نفسى وإجتماعى يتم تأهيلهم وإختيار أعضاء وحدة الدعم من بينهم فضلاً عن إطلاق خط الدعم القانونى للطفل وهو خط ساخن مجانى لتلقى الشكاوى وتقديم الدعم والمشورة بالإضافة الى عقد ثلاث ندوات التوعية للأطفال فى نزاع مع القانون وأسرهم وتهدف تلك اللقاءات الى توعية عدد 250 طفل واسرة بالطرق العلمية السليمة اللازمة لتنشئة الطفل وحماية من ظاهرة الجنوح .

كما يتضمن المشروع إعداد دراسة ختامية وهى دراسة تحليلية لأوضاع الأطفال وعرض اهم الإنتهاكات والقضايا التى يتعرضون لها واهم المقترحات التشريعية لتحسين أوضاعهم وكذا توزيع بوسترات تعريفية بأهداف المشروع ونشرة ربع سنوية تتحدث عن أنشطة المشروع

أكد البدوى أن هذا المشروع يأتى فى إطار الهدف العام الذى تسعى الجمعية لتحقيقه وهى تكوين شبكة دعم قانونى بالمجان للأطفال فى نزاع مع القانون بكافة المحافظات المصرية .


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل