المحتوى الرئيسى

"المصريين الأحرار": "الإخوان" ليست منافساً حقيقياً

07/15 09:07

أكد حزب المصريين الأحرار، أنه يستعد بقوة لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، رغم مطالبته المستمرة بتأجيلها، موضحاً أنه سيخوض كافة الانتخابات بدءاً من انتخابات اتحادات الفصول فى المدارس، وصولاً إلى انتخابات المجالس الشعبية المحلية والنقابات ومجلسى الشعب والشورى.

وقال المهندس باسل عادل أحد المؤسسين وعضو المكتبين السياسى والتنفيذى للحزب، لـ"اليوم السابع"، إن حزب المصريين الأحرار حزب انتخابات، وإنه سيشارك بقوة فى الحياة السياسية، مشيراً إلى أن الحزب سينافس بقوة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة، وأنه لن يتخلى عن مبادئه من أجل مكاسب انتخابية، مؤكداً أنه لا يوجد مرشح للحزب فى انتخابات الرئاسة القادمة وأن الحزب لا يدعم مرشحاً بعينه.

وأوضح، أن هناك محورين فى خطة الحزب لانتخابات مجلس الشعب المقبلة، الأول يتمثل فى الاعتماد على القيادات الطبيعية فى المحافظات والمدن والقرى والنجوع والشخصيات البارزة التى لم تشارك فى فساد الحزب الوطنى، أما المحور الثانى فيتمثل فى الاعتماد على شباب ثورة 25 يناير التى شارك فيها الحزب وعدد كبير من شبابه، وأضاف " لدينا عدد كبير من شباب الثورة خامة سياسية طيبة شالت أرواحها على أيديها فى الميدان، وجميعهم من الكوادر الشابة الواعدة فى الحياة السياسية".

وأشار عضو المكتب السياسى إلى أن الحزب لديه مرشحين يمثلون 40% من المرشحين لمجلس الشعب القادم، وأنه سينافس منافسة شديدة، كما أنه سيقدم مرشحين باسم الحزب على القوائم والنظام الفردى معا، وأن الحزب ليس لديه مشكلة فى الجمع بين النظامين، لأنه مناسب للحالة المصرية، خاصة أن مزاج الناخب يرتبط بشخصية المرشح أكثر من كيانات الأحزاب المجمعة فى قوائم.

وأن الهدف السياسى للحزب لن يتحقق بالتحالف على الكراسى مع أحزاب لا تسير على نفس أرضية الحزب الذى يسعى للوصول إلى مدنية الدولة والحفاظ عليها، مضيفاً أن الحزب ضد فكرة التحالف، لأنها ضد حرية ومصلحة الناخب، الذى يجب أن يكون أمامه ألوان سياسية متعددة يختار منها ما يشاء بحرية.

وأن الحزب لا يخشى من الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة وذلك لأن الجماعة أو حزبها ليست منافس سياسى أصل ـ على حد قوله، وأضاف قائلا "عمرنا ما شفنا لهم أى عمل سياسى، الإخوان يستغلوا الخدمات الاجتماعية وحاجة الفقراء ويوصفوا نفسهم كفيصل سياسى، ولكن الممارسة السياسية للإخوان على مدى 90 عاماً لم يكن فيها موقف سياسى واحد معلن ولا انتفاضة حقيقية مناهضة للحكم السابق، وسمحوا لكل الأنظمة باستخدامهم بدءا من عهد عبد الناصر والسادات وكان الاستخدام الأكبر فى عهد مبارك".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل