المحتوى الرئيسى

مصير مبارك بين «لفافتين»

07/15 08:20

عقب التوقيع على صفقة الغاز مع إسرائيل، قام المهندس سامح فهمى، وزير البترول الأسبق، بإرسال «لفافة» إلى رئيس مصر السابق، تحتوى على سبيكة ذهبية يزيد وزنها على ثمانية كيلوجرامات. فيما يلى نص الجزء المتعلق بالتحقيق فى هذه الواقعة، نقلا عن المحضر الرسمى للتحقيق الذى أجراه المستشار مصطفى سليمان، رئيس الاستئناف القائم بعمل المحامى الأول، مع المتهم حسنى مبارك فى مستشفى شرم الشيخ يوم 10/5/2011:

س: قرر اللواء مصطفى أحمد شاهين، فى تحقيقات النيابة العامة، أن المهندس سامح فهمى، وزير البترول السابق، اتصل به هاتفيا وأبلغه بأنه سيرسل سبيكة ذهب تم اكتشافها، وحضر بها إلى السكرتارية وهبة عيسى، أمين عام وزارة البترول، وأنه اتصل بك هاتفيا حال وجودك بشرم الشيخ وأبلغك بها. فما قولك؟

ج: أنا كنت ناسى هذا الموضوع، واللى فكرنى به اللواء مصطفى شاهين.

س: وما قولك فيما قرره فوزى شاكر مقار، فى تحقيقات النيابة من أن اللواء مصطفى شاهين طلب منه تسليم لفافة مغلقة، وتوجه معه لمقر إقامتك بالسيارة المخصصة لهما، حيث قام بتسليمك اللفافة حال وصوله للمقر؟.

ج: هو ممكن يكون سلمنى اللفافة ولم أفتحها وتركت ونسيتها.

س: ما سبب قبول هذه الهدية وهى بمثل هذا الحجم والقيمة؟

ج: لإرسالها إلى المتحف باعتبارها باكورة إنتاج أول منجم ذهب مصرى.

س: لماذا لم تصدر أمرك بردها والحصول على منتج رمزى؟

ج: عشان أنا مشفتهاش وقتها وحتى الآن.

س: ما مصير هذه السبيكة الآن؟

ج: تم إيداعها بالمتحف الحربى بقصر عابدين بحالتها بتاريخ 9/5/2011، ولدى صورة من الكتاب الدال على إيداعها. (تضمن محضر التحقيق «ملحوظة» نصها كالتالى: «قدم لنا الحاضر صورة من كتاب صادر من لجنة ديوان رئاسة الجمهورية مؤرخ فى 9/5/2011 إلى السيد مصطفى شاهين، سكرتير الرئيس السابق، يتضمن الإفادة بتسلم السبيكة وإيداعها بالمتحف الحربى وأنه جار اتخاذ إجراءات ضمها للعهدة طبقا للقوانين، وقد أشّرنا على الصورة بما يفيد النظر والإرفاق بتاريخ اليوم». تمت الملاحظة).

س: ولماذا تم الاحتفاظ بالسبيكة فى مسكنك منذ شهر يناير 2009 وعدم إيداعها بالمتحف؟

ج: أنا لم أفتحها ونسيت أن أقوم بإيداعها بالمتحف كالمعتاد مع كل الهدايا التى تقدم إلى فى الرئاسة.

س: ما قولك فيما قرره اللواء مصطفى شاهين بالتحقيقات من أنه طوال فترة عمله لم يتم تسليم أى إهداءات للرئيس فى محل إقامته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل