المحتوى الرئيسى

بالصور مجموعة هاني البحيري 2011 لفساتين السهرة والزفاف ..

07/15 02:42

 غياب 3 سنوات عن عالم تصميم الأزياء ، يعود مصمم الأزياء المصري مع تشكيلة جديدة منوعة لشتاء 2011 بالقاهرة ضمن حضور فني وجماهيري كبير ، وخصص جزء من دخل الحفل لأهداف خيرية لصالح الأطفال مرضي السرطان.ظهر الأسود بقوة في فساتين السهرة مع الأبيض والرمادي ، بالإضافة للموف والزيتي الغامق ليتناسب ذلك مع فصل الشتاء ، ولكن الجديد في خط هذا الموسم هو ظهور ألوان جديدة فاتحة كألوان "الباستيل" و"الذهبي" و"السلفر" و"الروز" ، مع عمل خليط من الألوان الواحدة بدرجاتها المتنوعة ، كما ظهر الأبيض كعامل مشترك مع معظم الفساتين "الشيفون" و"التُل" و"التفتاه الحرير".وانفرد البحيري في عالم الأزياء العالمية بتقديمه مجموعة منفردة من الفساتين جمع بين الأناقة وخطوط الموضة و بين الذوق الذوق ونقلها بروح الشرق لتتناسب مع ذوق المرأة العربية  بعيداً عن تكرار للخط الأوروبي المعتاد .وتألقت العارضات بفساتين مزجت بين "الدانتيل" الذي يعلو قماش الأورجانزا ، وقطع أخري مبطنة بالتل والساتان بلون الجسم بحيث يظهر الفستان بصورة جديدة غير معتادة ، وفي مجموعة "الهوت كوتيرر" لهذا العام برزت بعض الخامات كالجلد السلفر بقصات مختلفة وبمعالجة من الليزر ، وأيضاً ظهر الفرو ولأول مرة مع "الكاب".واتسمت الفساتين الفضية ببعض التفاصيل والشغل مع التطريز ، وعلق البحيري على هذه القطع بأنه تعمد أن تكون فريدة من نوعها لتكون كالتحفة في دولاب من تقتنيها ، وتظل معها لأعوام دون أن تنتهي.المصمم هاني البحيري ولم يخلو عرض أزياء البحيري لشتاء 2011 من اللون الأحمر ، ويبدو أن فصل الشتاء سيظهر الأحمر القرمزي بقوة خلال المواسم القادمة.يتمتع هاني البحيري بذكاء المصمم العالمي ، ويفهم متطلبات كل امرأة ، لذلك بعد أن قدم أعماله في روما وباريس ، اتجه لخط أزياء جديد ليحظي باهتمام المرأة العربية والخليجية سواء كانت منفتحة أو ملتزمة بالعادات والتقاليد وتفضل أن تظهر بمظهر أنيق وحشمة.لذلك نجد أن البحيري قدم في مجموعته الجديدة للمرأة الخليجية التي لا تستغني عن ارتداء العباءة فوق الفستان قطع جديدة 2 في 1 عن طريق كاب بنفس قماش الفستان يرتدي كقطعتين دون أن يظهر أي جزي من جسمها ومتناسق مع الفستان نفسه بشكل يحافظ على شكل الفستان ووقار المرأة.. وإليك مجموعة من أزياء العرض لشتاء عام 2011

 غياب 3 سنوات عن عالم تصميم الأزياء ، يعود مصمم الأزياء المصري مع تشكيلة جديدة منوعة لشتاء 2011 بالقاهرة ضمن حضور فني وجماهيري كبير ، وخصص جزء من دخل الحفل لأهداف خيرية لصالح الأطفال مرضي السرطان.

 

ظهر الأسود بقوة في فساتين السهرة مع الأبيض والرمادي ، بالإضافة للموف والزيتي الغامق ليتناسب ذلك مع فصل الشتاء ، ولكن الجديد في خط هذا الموسم هو ظهور ألوان جديدة فاتحة كألوان "الباستيل" و"الذهبي" و"السلفر" و"الروز" ، مع عمل خليط من الألوان الواحدة بدرجاتها المتنوعة ، كما ظهر الأبيض كعامل مشترك مع معظم الفساتين "الشيفون" و"التُل" و"التفتاه الحرير".

 

وانفرد البحيري في عالم الأزياء العالمية بتقديمه مجموعة منفردة من الفساتين جمع بين الأناقة وخطوط الموضة و بين الذوق الذوق ونقلها بروح الشرق لتتناسب مع ذوق المرأة العربية  بعيداً عن تكرار للخط الأوروبي المعتاد .

 

وتألقت العارضات بفساتين مزجت بين "الدانتيل" الذي يعلو قماش الأورجانزا ، وقطع أخري مبطنة بالتل والساتان بلون الجسم بحيث يظهر الفستان بصورة جديدة غير معتادة ، وفي مجموعة "الهوت كوتيرر" لهذا العام برزت بعض الخامات كالجلد السلفر بقصات مختلفة وبمعالجة من الليزر ، وأيضاً ظهر الفرو ولأول مرة مع "الكاب".

 

واتسمت الفساتين الفضية ببعض التفاصيل والشغل مع التطريز ، وعلق البحيري على هذه القطع بأنه تعمد أن تكون فريدة من نوعها لتكون كالتحفة في دولاب من تقتنيها ، وتظل معها لأعوام دون أن تنتهي.

 

 

المصمم هاني البحيري

ولم يخلو عرض أزياء البحيري لشتاء 2011 من اللون الأحمر ، ويبدو أن فصل الشتاء سيظهر الأحمر القرمزي بقوة خلال المواسم القادمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل