المحتوى الرئيسى

مجموعة الاتصال بشأن ليبيا تبحث سبل اقناع القذافي بالرحيل

07/15 15:48

اسطنبول (رويترز) - قالت ايطاليا يوم الجمعة ان القوى الغربية والعربية في مجموعة الاتصال بشأن ليبيا ستعترف بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل للشعب الليبي مما يعطي دفعة للمعارضة في ظل تداعي حملتها العسكرية.

وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني ان قرار اجتماع اسطنبول لاكثر من 30 دولة وهيئة دولية معناه أن الزعيم الليبي معمر القذافي ليست لديه خيارات سوى التنحي.

وسيتم تفويض المبعوث الخاص للامم المتحدة عبد الاله الخطيب بطرح شروط التنحي على القذافي فيما قال وزير الخارجية البريطاني انه سيتم تصعيد العمل العسكري ضد القذافي بالتزامن مع هذا.

ويشمل العرض السياسي الذي سيطرح على القذافي وقفا لاطلاق النار لوقف القتال الممتد منذ خمسة اشهر.

وأفادت تقارير بأن القذافي يبحث سرا حلا دبلوماسيا يتنحى بموجبه عن الحكم لكن الزعيم الليبي لايزال على تحديه في العلن.

وقال فراتيني "اليوم سنطلع على الوثيقة النهائية التي تعترف فيها مجموعة الاتصال بالمجلس الوطني الانتقالي بوصفه المحاور الذي يمثل الشعب الليبي. وبالتالي (لا يوجد) خيار اخر سوى أن يتنحى القذافي."

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج انه في الوقت الذي سيسعى فيه الخطيب الى التوصل لتسوية سياسية "سيستمر الضغط العسكري على النظام في تصاعد."

وهذا هو الاجتماع الرابع لمجموعة الاتصال بشأن ليبيا والتي تأسست في لندن في مارس اذار وهي تسعى الى الوصول الى حل سياسي لاقناع القذافي بالتنحي.

وقال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو انه قد يتم التوصل الى حل سياسي بحلول شهر رمضان الذي يحل في اغسطس اب.

  يتبع

عاجل