المحتوى الرئيسى

العرب والغرب يبحثون عن نهاية للحرب الليبية اليوم

07/15 14:32

وستكون وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون وكاترين آشتون مسئولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي من بين أكثر من‏12‏ وزيرا يشاركون في اجتماع مجموعة الاتصال بشأن ليبيا وهو الاجتماع الرابع منذ عقد قمة طارئة في لندن في مارس الماضي‏.‏

وقال سلجوق أونال المتحدث باسم الخارجية التركية التي تستضيف المحادثات في اسطنبول الهدف الرئيسي هو العثور علي حل سياسي لتسريع الجهود لوضع حد لإراقة الدماء‏.‏

وسيحضر الاجتماع رؤساء كل من حلف شمال الأطلنطي وجامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي إلي جانب ممثلين من المعارضة الليبية‏.‏

وقال محمود جبريل وهو عضو كبير في المجلس الوطني الانتقالي المعارض في بروكسل أمس الأربعاء إنه لا توجد مفاوضات إلي الآن مع نظام القذافي لإنهاء الحرب الأهلية التي بدأت في فبراير‏.‏

وقالت الصين إنها لن تحضر الاجتماع لأن وثيقة وأسلوب عمل مجموعة الاتصال يحتاجان إلي مزيد من الدراسة‏.‏

علي صعيد متصل‏,‏ صرح القائد الكندي لمهمة حلف شمال الأطلنطي في ليبيا أمس بأن الزعيم الليبي معمر القذافي أمر جنوده بتفجير مصاف نفطية ومنشآت أخري إذا اضطروا للتراجع‏.‏

وقال اللفتنانت جنرال تشارلز بوتشارد إنه لا يمكنه تأكيد أي خطط لدي القذافي لتدمير العاصمة طرابلس إذا سيطر عليها المعارضون وفقا لما قاله المبعوث الروسي ميخائيل مارجيلوف لصحيفة ازفستيا الروسية‏.‏

وأضاف في اتصال من ايطاليا حيث مقر عملية حلف شمال الاطلسي في ليبيا مع صحفيين مقرهم كندا لكن يمكنني القول إن نظام القذافي أعطي توجيهاته لقواته بتدمير منشآت معينة وهي في طريق تراجعها مثل مصاف نفطية وغيرها‏.‏

وقال إنه لا يعرف شيئا عن خطة بحجم تدمير مبان حكومية والبنية التحتية في طرابلس‏.‏

وقال وزير الدفاع الكندي بيتر مكاي إن ليبيا اختبار لحلف شمال الاطلسي‏.‏

وقال مصدر في وزارة الدفاع البريطانية أمس إن الأهداف العسكرية في ليبيا لم تعد واضحة بصورة كبيرة أمام بريطانيا في الوقت الذي أصبحت فيه قوات الزعيم معمر القذافي تستخدم البنية الأساسية والعربات المدنية‏.‏

وأكد رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي أن القذافي فقد شرعيته وأن الاتحاد الأوروبي سيواصل الضغط عليه مشيرا إلي أهمية دور المجلس الانتقالي الليبي في إدارة مرحلة ما بعد سقوط القذافي‏.‏

وقال رومبوي‏-‏ عقب لقائه أمس بالقيادي في المعارضة الليبية محمود جبريل الذي يزور بروكسل حاليا‏-‏ إن المحادثات تناولت آفاق الحل السياسي للأزمة الليبية وطرق إدارة مرحلة ما بعد الصراع مؤكدا تصميم الاتحاد الأوروبي علي تقديم المساعدة من أجل بناء ليبيا الجديدة وتطوير الديمقراطية وحقوق الإنسان فيها وأن المجلس الإنتقالي سيكون له دور هام في ذلك‏.‏

وقال رئيس الوزراء الليبي البغدادي علي المحمدي أمس إن حكومة العقيد الليبي معمر القذافي أوقفت كل أشكال التعاون مع شركة إيني الإيطالية‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل