المحتوى الرئيسى

انقسام داخل مجلس الأمن بشأن ملف سوريا النووي

07/15 13:25

نيويورك: استمر الانقسام بين أعضاء مجلس الأمن الدولي الخميس بشأن برنامج سوريا النووي، حيث فشلوا في إتخاذ موقف بعد تلقيهم معلومات من مسئول في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بهذا الصدد.

وقدم رئيس إدارة الأمان النووي في الوكالة الدولية للطاقة الذرية نيفيل وايتنغ صور الأقمار الصناعية وكافة المعلومات بهذا الشأن إلي مجلس الأمن.

وكان رئيس الوكالة يوكيا أمانو قد أشار في تقريره هذا العام إلي سعي سوريا لبناء مفاعل نووي في دير الزور لكن اسرائيل قصفته عام 2007.

واقتنعت الولايات المتحدة والدول الأوروبية بالأدلة التي تم عرضها، لكن ممثلوا الصين وروسيا شككوا في تعامل المجلس مع القضية لأن المفاعل مدمر الآن.

ومن جانبها، قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس أن اجتماع المجلس كان خطوة مهمة لمتابعة هذه القضية، معبرة عن قلق بلادها من معلومات وايتنغ ورفض سوريا التعاون مع الوكالة.

وأضاف السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة مارك ليال جرانت أنه كان مهما جدا مناقشة مجلس الامن لتقرير الوكالة الدولية.

وأكمل جرانت أن معلومات فريق إدارة الأمن النووي التابعة للوكالة يدفع الجميع لاستنتاج شىء واحد وهو سعي سوريا لإخفاء مصنعها النووي السري.

ويتوقع جرانت أن يناقش المجلس هذه القضة مرة أخرى مع استمرار سوريا في تجاهل مطالب الوكالة لها، داعيا السلطات السورية إلي التعاون مع المجتمع الدولي.

ومن المقرر، أن تصدر الوكالة تقريرا لمجلس حكومتها في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل تبين فيه ما اذا كانت سوريا متعاونه أم لا.

واعترف السفير البريطاني بأن عددا من أعضاء المجلس شككوا في تقرير الوكالة لأن تدمير المنشأة جعل من الصعب التوصل إلى حل نهائي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل