المحتوى الرئيسى

آلاف السوريين يتظاهرون للمطالبة باسقاط النظام

07/15 13:15

دمشق: خرج آلاف السوريين في مظاهرات حاشدة بعد صلاة الجمعة للمطالبة باسقاط النظام ورحيل الرئيس بشار الأسد ، بعد دعوات عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" للخروج فيما اطلق عليه"جمعة أسرى الحرية".

وبثت قناة "الجزيرة" لقطات حية تظهر خروج الالاف في مسيرات في مدن الرستن وحمص وحماة ودرعا، فيما تحدث ناشطون عن إطلاق نار كثيف في مفرنبل وكفر رومة في محافظة ادلب شمال سوريا.

وقال شهود عيان إن قوات الامن السورية تقطع طرق معرة النعمان وسماع صوت اطلاق نار ، فيما ذكرت وكالة "رويترز" ان الامن السوري اطلق الغاز المسيل لدموع لتفريق محتجين في منطقة الميدان بدمشق.

وقال ناشطون سوريون إن القوات الأمنية حاصرت العديد من المساجد في البلاد، المكان الرئيسي لتدفق المتظاهرين أيام الجمع، وذلك استعدادا لتظاهرات اليوم.

ونقلت تقارير تليفزيونية عن ناشطين في إدلب قولهم إنه تم انتشار نحو 50 حافلة أمن وسيارات محملة بالرشاشات في جبل الزاوية عن طريق قرية الرامي، كما أحتلت قوات الأمن السورية عدة منازل وانتشر القناصة فوق الأسطح.

كما سمع دوي إطلاق نار كثيف ويتحدث الأهالي عن أصوات قذائف يسمعونها للمرة الأولى.

في هذا الإطار، قال المعارض السوري عبد اللطيف المنيّر لراديو "سوا" الامريكي إن تحركات القوات السورية هذه تأتي بعد أن تيقن النظام أن المشاركين يزدادون عددا كل جمعة.

وأضاف المنيّر إن عمليات الاعتقال مستمرة في سوريا رغم العفو الذي أصدره الرئيس السوري وهو ما دفع باتجاه تظاهرات اليوم.

الى ذلك ، قالت تقارير لمنظمات حقوقية إن قوات الأمن السورية قتلت ستة أشخاص على الأقل فى محاولتها وقف الاحتجاجات ضد النظام في عدة مناطق سورية.

فقد ذكرت مصادر الرابطة السورية لحقوق الإنسان أن قوات فتحت النار على متظاهرين في محافظة دير الزور شرقي البلاد فقتلت اثنين منهم على الأقل.

كما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مدنيين قتلا وجرح اكثر من 11 برصاص قوات الأمن في حمص.

وتحدثت المنظمة غير الحكومية عن اطلاق نار كثيف في بعض احياء المدينة حيث تم ارسال الجيش بشكل طارئ منذ اسابيع عدة لقمع الاحتجاجات.

وذكر شهود عيان لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" أن قوات الامن السورية تقوم منذ فجر الخميس بحملة مداهمات واسعة في حي باب السباع في مدينة حمص.

وافاد الشهود بأن دوي إطلاق نار كثيف سمع في أرجاء الحي كما عكف السكان على وضع الحواجز والمتاريس لمنع تقدم قوات الأمن.

وكان حي باب السباع قد شهد توترا واسعا بين الأمن والسكان بسبب التظاهرات الإحتجاجية التي شهدتها حمص خلال الأسابيع الأخيرة للاحتجاج على حكم الرئيس بشار الأسد.

من جهة أخرى أفادت الأنباء بأن القوات الامنية السورية تقوم بحملة في قرية الرامية في منطقة جبل الزاوية في محافظة ادلب شمال غربي سورية ما أسفر عن سقوط ضحايا بحسب تقارير الناشطين.

وبدأت الهجمات العسكرية على بلدات وقرى ادلب قبل خمسة اسابيع، بعد احتجاجات كبيرة في مختلف انحاء المنطقة الريفية تطالب بحريات سياسية.وادت الهجمات السابقة الى نزوح الاف السوريين الى تركيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل