المحتوى الرئيسى

"ستاندارد اند بورز" تدرس خفض علامة أمريكا نتيجة تعثر مفاوضات الدين

07/15 11:19

حذرت وكالة ستاندارد آند بورز للتصنيف الائتمانى أمس، الخميس، من أنها تدرس مسألة تخفيض علامة الملاءة المالية للولايات المتحدة، بسبب تعثر المفاوضات السياسية الجارية لتجنيب واشنطن التخلف عن سداد مستحقاتها.

وأعلنت الوكالة فى بيان "نعتقد الآن أننا قد نخفض علامات الولايات المتحدة خلال ثلاثة أشهر"فى إشارة إلى علامة "أيه أيه أيه" التى تمنحها للدين العام للدولة الفيدرالية الأمريكية البعيد المدى، وهى العلامة الأعلى، موضحًا أن هذا القرار يعكس مشكلتين منفصلتين غير أنهما مترابطتان.

وتابع البيان، أن "المشكلة الأولى هى استمرار العجز عن رفع سقف الدين العام الأمريكى، بما يسمح للدولة الفيدرالية ضمان سداد مدفوعاتها المتوقعة على ارتباط باستحقاقات الدين"، مضيفًا أن "المشكلة الثانية تتعلق برأينا الحالى حول احتمال أن يتوصل الكونجرس والإدارة فى مستقبل قريب إلى اتفاق حول خطة ذات مصداقية لإعادة التوازن إلى الميزانية على المدى المتوسط".

وكانت منافستها وكالة موديز أعلنت، الثلاثاء، أنها تدرس مسألة خفض علامة ديون الولايات المتحدة المصنفة حاليا فى خانة "أيه أيه أيه" التى تعتبر الأفضل، للأسباب ذاتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل